خلاصة 10 سنوات.. النهضة وخصومها..



نصرالدين السويلمي

*قتلوا شكري والبراهمي، وقالوا للفائز في الانتخابات الذي يبحث عن الهدوء ليثمر فوزه انت قتلت شكري والبراهي!


*احتكروا اعلام عبد الوهاب عبد الله، فاستعمل خصمهم الفيسبوك، فقالوا يجب سن قوانين تحد من التسيب في منصات التواصل الاجتماعي!

*انتصر خصمهم في الانتخابات، فقالوا الشعب لا يحسن الاختيار والديمقراطية ليست انتخابات فقط!

*تولى بن زايد ومن معه مهمة تدمير الثورة التونسية فانحاز بعضهم اليه والبعض الآخر شنع بخصمه السياسي الذي ربط علاقة مع اصدقاء الثورة التونسية، ثم طال بهم الزمن وسوفهم بن زايد فعادوا يتمتعون بمساعدات اصدقاء الثورة التونسية مع مواصلة التهجم عليهم "ياكلوا في الغلة ويسبوا في الملة"!

*أسّسوا جبهة الانقاذ واحتشدوا خلف السبسي لإسقاط خصمهم، ولما تحالف خصمهم مع السبسي للحفاظ على المسار الديمقراطي وقطع الطريق امام جريمتهم، جرموه بتهمة التحالف مع الازلام!

*احتشدوا خلف ذيل التجمع ونبتته الخبيثة وعملوا تحتها وقادتهم في معارك قذرة، ولما جلب خصمهم راس التجمع ليعمل تحت قيادته وفي مكتبه، شرعوا في رجمه من وراء عبير بتهمة التعامل مع الازلام!

*عملوا على سحب رئاسة الحكومة من خصمهم الذي فاز في الانتخابات، واجتهدوا في تحويل وجهتها الى الرئيس، ولما عين الرئيس شخصية لقيادة الحكومة استبشروا وايدوا.. ولما قبل خصمهم الامر واصبح الحزام الاهم للشخصية التي عينوها هم والرئيس انقلبوا عليها وجعلوا من رئيسها المشيشي مادة خصبة لقصفهم!

*وجهوا دعوات الى خرق حظر التجول وشجعوا على اعمال الشغب الليلية واعتبروا حرق وتدمير وسرقة الاملاك العامة والخاصة من الاحتجاجات المشروعة، وعندما قال خصمهم بضرورة حماية الاملاك شنعوا به!

*أيد خصمهم كل ثورات الربيع العربي، فاتهموه بتأييد ثورات الربيع العبري!

*أيد خصمهم الشرعية المصرية، فأيّدوا الجنرال!

*أيد خصمهم الثورة السورية فأيدوا بشّار!

*ومازال خصمهم يؤكد لهم أن الديمقراطية هي احترام حكم الصناديق او العودة الى الصناديق.. ومازالوا يؤكدون، ان للديمقراطية مداخل أخرى غير تقليدية ، لم تجربها الديمقراطيات عبر العالم...

*مازال بعضهم يصر على ان لديه وصفة حكم سحرية لم تخطر على بال العام .. فيما البعض الآخر يبحث عن قراءة ديمقراطية مبتكرة لم تهد اليها الديمقراطيات التقلدية، يكون للجيش والامن والسجون والاقامات الجبرية الاسهامات الكبيرة فيها....!!!!!!!!!!!!!!!


Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 219112

Ahmed01  (France)  |Samedi 23 Janvier 2021 à 22h 14m |           
من كان دأبه الإنكار والمكابرة فأي حديث معه عبث وصيحة الضمأن في بيداء ومدن الملح ! والثابت عند كاتب المقال أن تونس تحت حكم النهضة مدينة أفلاطون الفاضلة ، ولكن في عالم مواز لا يراه إلا أهل الكشف ، أو لعلها عنقاء مُغرب
والله أعلم

Ridha_E  (France)  |Jeudi 21 Janvier 2021 à 19h 05m |           
Ya Si Souilmi, ton disque est plus que rayé, ne trouves-tu pas un souffle nouveau ?
Tu uses des mêmes fantasmes depuis 10 ans, il faut te renouveler sinon c'est l'oubli qui t'attend.
Vous êtes quelques uns à utiliser les mêmes slogans (Bouajila, vous-même, Mongi Bakir, et bien d'autres) qui ne prennent plus.
Si vous n'êtes pas au courant je vous informe que l'impression générale indique que votre parti préféré ou, pour être dans le vrai, vos deux partis préférés sont aux abois et quasi finis.
Tant que vous êtes payés pour vos articles, je ne vois pas pourquoi vous demander de vous arrêter en si bon chemin, il faut bien avoir un moyen pour subvenir à vos besoins.
Mais, honnêtement, vos argument ne font plus mouches et comme on le dit : ventre affamé n'a plus d'oreilles.