مخلوف لوزير الشؤون الدينية: متى تستقلّون عن الداخلية التي تشرف على انتداب الأئمة الأقل أهليّة والمؤذنين الأسوء صوتا



باب نات - عبّر الثلاثاء 1 ديسمبر، النائب عن ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف عن أسفه للضعف الفادح في ميزانية وزارة الشؤون الدينية.
وفي مداخلته خلال مناقشة ميزانية الوزارة بحضور الوزير أحمد عظوم قال مخلوف إنه سيتحدّث عن مسائل لا تطلّب أموالا وعلى رأسها المجلس الاسلامي الأعلى.

ودعا مخلوف لتفعيل المجلس حتى يكون مرجعا في أهم المواقف خاصة في ظل وجدود مفتي مثل عثمان بطيخ وقال " عندنا عاهة اسمها مفتي الذي لا يفتي في شيء ولا رأي له ولا تكوين وفيه ملف فساد منذ 2015، سيد يترفك في الحج أصبح مفتي".

كما تحدّث مخلوف عن الانتدابات ونبّه إلى أن وزارة الداخلية هي التي تشرف على انتداب الأئمة الأقل أهلية والمؤذنين الأسوء صوتا مرجّحا أنه عند اجراء مناظرات يتم انتداب أصحاب المراتب الأخيرة.

واعتبر مخلوف أن اشراف الداخلية على الانتدابات في وزارة الشؤون الدينية يتنزّل في اطار العقلية التي غرسها بن علي وهي أن من يصلي مجرم.
وتابع مخلوف مستنكرا "العقل الأمني المريض مزال معشش الي يوم الناس هذا" وسأل وزير الشؤون الدينية قائلا "متى تستقل وزارتكم والا فلتصبح ادارة صلب الداخلية أفضل".



Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 216070

Abid_Tounsi  (United States)  |Mardi 01 Decembre 2020 à 12h 13m |           
أضحكني التعليق أسفله، حيث قالت أن بطيخ " رفض رفضا قاطعا قانون المساوات في الارث..."
من الذي كان يفتي للبغل المخلوع بخلع الحجاب، على أساس أنه "لباس طائفي"؟
من الذي أوشك على الإفتاء بجواز إفطار رمضان بسبب كورونا
من الذي أفتى بغلق بيوت الله و منع ذكره فيها
.
.
.
.
أخيرا و ليس آخرا : هل عثمان بطيخ من المدافعين عن دين الله؟؟ خيبة مسعاك من شهادة زور يهتز لها عرش الرحمان.

أما عن "سيدك الغنوشي" كما ذكرت : فرغم تهفضي على حركة النهضة في العديد من المواضيع، إلا أنه يشهد لهم أنهم كانوا واضحين في رفض هذا القانون الذي جاء به اللوبي المعادي لكل نفس إسلامي.