الخارجية التونسية تجدد دعم بلادها لحكومة السراج في ليبيا



الأناضول - عادل الثابتي -

خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة ونظيرته التونسية بالإنابة سلمى النيفر، وفق بيان للخارجية الليبية



جددت الخارجية التونسية، الأربعاء، تأكيد استمرار دعم بلادها للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، برئاسة فائز السراج.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة، ونظيرته التونسية بالإنابة سلمى النيفر، وفق بيان للخارجية الليبية.

وذكر البيان أن الوزيرة التونسية أكدت استمرار دعم بلادها للحكومة الليبية.

وأعربت النيفر، عن تطلع تونس إلى "إيجاد حل سياسي في ليبيا يؤدي إلى استقرار البلاد على كل الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

بدوره، أكد سيالة ضرورة استمرار التنسيق بين ليبيا وتونس، بهدف بلورة رؤى موحدة حول القضايا التي تمس البلدين.

واستعرض خلال الاتصال الهاتفي، آخر المستجدات في الملف الليبي، بحسب البيان ذاته.

ومطلع جويلية الجاري، أكدت تونس كامل دعمها للحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، وأعربت عن تأييدها لحل سياسي ينهي النزاع في جارتها الجنوبية.

وشنت مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس في 4 أفريل 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر واسعة، وسط دعوات واسعة، حاليا للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 208091

BenMoussa  (Tunisia)  |Mercredi 29 Juillet 2020 à 14h 16m |           
ارجو انها لم تتحدث معه مثلما تحدثت الى نواب الشعب عن السمن والامان
العيب ليس فيها ولكن في من انتدبها وابقاها رغم كل المهازل