الجزائر.. مقتل ضابط وجندي بانفجار لغم جنوب العاصمة



الأناضول - الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله - أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الأحد، مقتل عسكريين اثنين، أحدهما ضابط، في انفجار لغم خلال عملية تمشيط نفذها الجيش بمناطق جبلية بمحافظة المدية جنوب العاصمة.

وحسب بيان للوزارة اطلعت عليه الأناضول، فإنه "خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها فرق للجيش بمنطقة واد الطكوك، بلدية عين الدالية، بولاية المدية، وإثر انفجار لغم تقليدي الصنع استُشهد، مساء أمس عسكريان ويتعلق الأمر بكل من النقيب بن سماعيل فاتح والعريف الأول خالدي زكرياء".


وأوضحت الوزارة أنه "في أعقاب هذا الفعل الشنيع، تم تعزيز الإجراءات الأمنية اللازمة من قبل مفارز الجيش الوطني الشعبي ومواصلة عمليات البحث والتمشيط لهذه المنطقة".

ونقلت أن قائد الأركان بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة، قال في رسالة لأسرتي العسكريين أن "الجيش سيواصل دون هوادة جهوده بكل حزم وإصرار في ملاحقة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم أينما وجدوا عبر كامل التراب الوطني".

ولم تكشف الوزارة عن هوية المجموعة التي تقف وراء زرع اللغم، لكن معلوم أن قوات الأمن الجزائرية تواجه منذ تسعينيات القرن الماضي جماعات مسلحة معارضة للنظام يتقدمها حالياً تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، لكن نشاطها انحسر إلى مناطق جبلية معزولة .

وتعد الحادثة الثانية من نوعها خلال أسبوع، حيث أعلنت وزارة الدفاع الأحد الماضي مقتل عسكري خلال اشتباك لفرقة من الجيش مع مجموعة إرهابية بمحافظة عين الدفلى، (غرب العاصمة).

ومطلع الشهر الجاري، أعلن الجيش الفرنسي، مقتل عبد الملك دروكدال قائد "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب"، في عملية شمال مالي، وهو ما أكده التنظيم في بيان لاحق.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206043