الحكومة الليبية: ميليشيا حفتر تقتل 21 مدنياً بطرابلس منذ وقف النار



الأناضول -

في إحصائية لمركز الطب الميداني التابع لوزارة الصحة بحكومة الوفاق نشرها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب



أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية مقتل 21 مدنياً وإصابة 31 في طرابلس، نتيجة استهدافهم من قبل ميليشيات خليفة حفتر منذ وقف إطلاق النار الموقع في 12 يناير/ كانون الثاني الماضي.

جاء ذلك في إحصائية لمركز الطب الميداني التابع لوزارة الصحة بحكومة الوفاق نشرها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب.

وأضافت الوفاق أن الإحصائية تم تسجيلها منذ الاتفاق على وقف إطلاق النار حتى 20 فبراير/ شباط الجاري، وأن الضحايا هم مدنيين رجال ونساء وأطفال أعمار بعضهم بضعة أشهر.

وحسب الإحصائيات فإن 12 من المدنيين قتلوا في يناير.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت قوات حكومة الوفاق في بيان، تعليق الملاحة في مطار معيتيقة الدولي بطرابلس، إثر استهدافه من قبل ميليشيا خليفة حفتر بصواريخ غراد.

والأربعاء، أعلنت قوات الحكومة الليبية، أن مليشيات حفتر، استهدفت مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، للمرة الثانية على التوالي خلال 24 ساعة الأخيرة، بصواريخ غراد.

وأفاد مراسل الأناضول، أن ميليشيات حفتر، كثفت خلال اليومين الماضيين، عمليات استهداف الأحياء المدنية بطريقة عشوائية.

وأضاف أن أصوات المدفعية الثقيلة هزت الثلاثاء والأربعاء، أرجاء العاصمة طرابلس، وأعلنت قوات الوفاق في نفس الوقت، أن مدفعيتها الثقيلة ردت على مصادر النيران (مليشيات حفتر) والتي كانت تستهدف الأحياء المدنية.

وتتواتر انتهاكات حفتر لوقف إطلاق النار القائم منذ 12 يناير الماضي بمبادرة تركية روسية، في تحدّ لقرار مجلس الأمن الداعي إلى الالتزام بوقف إطلاق النار.

وتشن قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجوما للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، والتي ينازعها حفتر على الشرعية والسلطة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198769