مصر يا امّه يا بهية يا أمُّ بدلة عسكرية

Samedi 25 Janvier 2020



Samedi 25 Janvier 2020
قراءة: 2 د, 8 ث

بقلم / منجي باكير

مصر يا امّه يا بهية يامُّ طرْحة و جلابيّة ... الزّمن شاب و انتي شابّة هو رايح و انتي جاية ...


هذه الدّندنات كانت تخرج من أعماق الشيخ إمام بعد أن صاغها أحمد فؤاد نجم ، دندنات كانت تخرج من حنجرته الذّهبيّة في موجات إيجابيّة ، يبعث بها هذا الشيخ لتملأ أرجاء المحروسة و ما تبعها من أرض الكنانة ، أرض مصر العزيزة و قلب الأمّة و مؤشّر بوصلتها مهما كانت الظروف و مهما كان ظلم من اغتصب دفّة قيادتها و تغطرس و تجبّر على أهلها ،، دندنات كان يبعثها الشيخ في جماهيره التي تردّدها معه ، ليزرع فيهم أمل الغد الواعد ، و ليذكّيَ فيهم حبّا دفينا لمصر الحبيبة و كذلك في كلّ من آمن بمصر و شعب مصر و غلاوة مصر ... هذا الأمل الذي غنّى به الشيخ و ردّدته الجماهير المصريّة على اختلاف مواقعها و مشاربها و طبقاتها ، هذا الأمل بان و انبلج صبحه مع تباشير ثورة 25 يناير 2011 ، ثورة العمق الشّعبي لأبناء مصر ضدّ الطغيان الجاثم على صدورهم منذ عقود من الزّمن ، ثورة عارمة هدّت عرش حسني مبارك و زبانيّته و عشيرته ، و أعادت البلاد المختطفة إلى أهلها بعد تحرّكات شعبيّة و احتجاجات جابت كلّ مدن و أغواط و حواري مصر الحبيبة لتضع حدّا للدكتاتوريّة و الفساد السياسي و القهر الإجتماعي و لتؤسّس لحكم ترضاه و تنتخبه و تفوّضه لقيادة مصر إلى برّ الأمان بعد أن تقطع مع سنوات الجمرو أن تحرّرها من معاهدات الخزي و العار و لتنفض عنها الهزائم المفروضة ... غير أنّ ما وقع من بعد هذا لم يكن في حسبان هؤلاء الذين ضحّوا بأغلى ما عندهم ، حيث اختُطفت ثورتهم و ضاعت أحلامهم و سُرقت شرعيّة ما صوّتوا له . ضاعت أحلامهم و سُرقت فرحتهم و اغتُصبت ثورتهم و اختطفتها بنادق و مدافع الجيش المخترق ، تحوّلت الأحلام إلى كوابيس ، ثم إلى حمّامات دم و حلّ الإنقلاب العسكري محلّ الشّرعيّة و ضربت على الشّعب أحكام العسكر وعمّهم أزيز الرّصاص و سقطت البلاد في أتون - الفوضى الخلاّقة – و جُرّم المناضلون و قتّل الثّائرون و شرّد و نفي و أعدم أصحاب الحقّ .. لتسقط مصر و شعبها من جديد في قبضة العكسر الإنقلابيين الذين زيّفوا و نكّلوا و حكّموا الرقاب إلى زناد البنادق و خيّروهم بين العيش تحت قهر الذلّ أو قهر التسلّط العسكري الإنقلابي المارق عن كل العقائد و المرجعيّات العسكريّة إلا من مرجعيّة و إجرام عبدالفتّاح السيسي و من عاضده . لتتحوّل مصر من – أمّ طرحة و جلاّبية – شعار و علامة العمق المصري من الخطّ البحري إلى الصعيد الجوّاني ، لتتحوّل إلى مصر أمّ بدلة عسكريّة ..!


  
  
  

festival-af3587b377e4bd80cd73b59ff534cef8-2020-01-25 12:40:56






3 de 3 commentaires pour l'article 196807

Zakarua  (Tunisia)  |Samedi 25 Janvier 2020 à 21h 52m |           
مصر تبني وتعمّر ونحن نقتات على أوهام الثورة ..صحّ النّوم!

MedTunisie  (Tunisia)  |Samedi 25 Janvier 2020 à 21h 43m |           
شيئ مؤسف ضاعت مصر و من ورائها الأمة العربية و بقيت الثورة التونسية تصارع بين الحياة و الموت و انشاء الله المستقبل احسن

Potentialside  (Tunisia)  |Samedi 25 Janvier 2020 à 14h 18m |           
إمكانية نزول بعض الأمطار اليوم و غدا و الحرارة تبقى معتدلة ...






لمحة عن وزراء الحكومة الجديدة
En continu


الثلاثاء 25 فيفري 2020 | 2 رجب 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:37 18:11 15:41 12:39 06:56 05:30

11°
22° % 57 :الرطــوبة
تونــس
1 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
22°-819°-1116°-819°-722°-9









Derniers Commentaires