أمثال شعبية تونسية



نصرالدين السويلمي

ثم بارشا أمثال شعبية كنا نعتقدوا أنها مفصولة على الواقع وما عندهاش حتى ارتباط بحركة المجتمع الحقيقية، حتى لجت نخب العار ، معاها هي فقنا إلى الأمثال الشعبية اغنى وأثرى من كل التوصيفات الفكرية الفلسفية المسقطة المنمقة.


النعجة تتفوخر بليّة الكبش: قبل نقولوا شنو الهراء هذا، حتى لجو ثوار 15 جانفي وريناهم كيفاش يتفوخروا بلية حفتر، وكان جت حتى ليّة كبشن! يتفوخروا بلية عتروس!

كلاب تنبح على طيارة: هذي عاد موش بعيدة، عندها نهارين، شافتها تونس لكل، كيفاش جمعوا رواحهم جراء وطواريس وسلوڨيات وصوارف على شوي دوبرمان على شوي بيتبول.. جمعوا رواحم الكل وبدوا ينبحوا على وطيارة طائرة في السماء ماشية على روحها لمسقط.

إلّي ليك ليك و إللي خاطيك خاطيك: الجماعة صدعوا لينا روسنا بنحن الثورة ونحن روادها ونحن حراسها، نحن دمنا نبزعوها على جالها،شوي شاور ليهم نبيل بزعوا قدرهم ومشولوا! هكا تكون ثورة سبعطاش ارتاحت وعرفت شكون ليها وشكون خاطيها.

إلمتغطي بمتاع الناس عريان: هذي عاد معروفة ، تغطوا بمتاع بن علي مشى خلاهم عرايا، تعطوا بمتاع السبسي مشى خلاهم عرايا وهاهم زادوا تغطوا بمتاع القروي، عادك بيه تو يمشي ويخلاهم حتى ورقة التوت تو يهزها معاه..

الفرزيط يزمّر والنميله تعمّر: هذي ما تحتاجش تفسير، تلامذة الابتدائي يعرفوا شكون هي النمالة إلي تعمر في تونس وشكون هوما لفرازيط الي يزمروا على خلاها.

الشّفايِفْ تْبوسْ، والقلوبْ فيها السُّوسْ: الجمهور اجمع على انو يوسف الشاهد، خالفهم المذهب الظاهري قال منكم فيكم!!! ابن حزم راهو عندو تڨميرات ما تخطاش!

الغيرة تذهب الشيرة: تذهب الشيرة برك! تي تلف الثنية و تذهب الوطنية وتذهب حتى الآدمية.

دار بلا كبير كيف سانية بلا بير: أي مالا احترموا كباراتكم ويزي بلا تفركيح

رجعت حليمه، لعادتها القديمه: هذي ما جبتش فيها، لان حليمة عمرها ما بطلت عوايدها، كيفاش تقول عادت ليها؟ انت برك ما حليتش عينيك مليح والا في عوض تركز مع صنايع حليمة ركزت مع سفساري حليمة....

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196143