وزير خارجية الجزائر يبدأ جولة خليجية الثلاثاء



الأناضول - الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله -

تشمل السعودية والإمارات ويبحث خلالها صبري بوقادوم مع مسؤولي البلديْن الملف الليبي




يبدأ وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الثلاثاء، جولة خليجية تقوده إلى كل من السعودية والإمارات، لبحث الملف الليبي.

جاء ذلك في بيان صدر، الإثنين، عن وزارة الخارجية الجزائرية، اطلعت عليه الأناضول.
وذكر البيان أن جولة بوقادوم تبدأ الثلاثاء، ويختتمها الخميس، يترأس خلالها وفدا رفيع المستوى.

ومن المنتظر أن يستهل الوزير الجزائري جولته من السعودية، لتقوده إثر ذلك إلى الإمارات.

وأوضح البيان أن بوقادوم سيبحث مع مسؤولي البلدين الوضع في المنطقة العربية وخاصة في ليبيا، وسبل وقف التصعيد العسكري من خلال وقف دائم لإطلاق النار، وسبل بعث مسار التسوية السياسية بين مختلف الأطراف.

والأحد، أعلنت الخارجية الجزائرية ترحيبها بقرار وقف النار في ليبيا، ودعت كافة الأطراف إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لبحل حل سياسي للأزمة.

وخلال الأيام الماضية، حركت الجزائر آلتها الدبلوماسية باتجاه الأزمة الليبية؛ حيث استقبلت رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، ووفدا عن حكومة طبرق غير المعترف بها دوليا، إلى جانب وزراء خارجية تركيا ومصر وإيطاليا.

وأعلنت الجزائر تمسكها بعدم التدخل في الشأن الداخلي لليبيا، لكنها رفضت هجوم الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر على العاصمة طرابلس، ودعت إلى وقف التصعيد وتفعيل الحل السياسي باعتباره المخرج الوحيد للأزمة.

كما أعلنت الرئاسة الجزائرية، قبل أيام، تلقي دعوة رسمية من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا، والذي سيعقد في 19 يناير الجاري، وذلك بعد أن استبعدت منه سابقا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196121