العلوي يفتح النيران بكثافة..

Vendredi 03 Janvier 2020



Vendredi 03 Janvier 2020
قراءة: 1 د, 47 ث

نصرالدين السويلمي

فتح الأديب التونسي والنائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي النيران بكثافة على من اتهمهم بإفشال حكومة الثورة، وقال في تدوينة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي أنه لا يحق لهؤلاء سياسيا ولا اخلاقيا المزايدة على هذه الحكومة.




وجاء في تدوينة العلوي:

"من كان سببا في إفشال حكومة الثّورة لا يحقّ له أخلاقيّا ولا سياسيّا أن يزايد على هذه الحكومة.
قليلا من الحياء، قليلا من حمرة الخجل!!
كانت الحكومة أمامكم، بين أيديكم، وكان بإمكانكم أن تكونوا أنتم بوصلتها وميزانها وصمّام أمانها، لكنّكم اخترتم سياسة الأكل مع الذّئب والبكاء مع الرّاعي.
هذه حكومة الأمر الواقع، حكومة النّخب السياسية العاجزة عن تحمّل المسؤوليّة...
هنيئا لكم. معارككم الوسخة سيدفع فاتورتها الشّعب التّونسيّ، ولن تدفعها النّهضة.
كلّ الّذين عاشوا واعتاشوا واسترزقوا قبلكم من عقليّة الرّضاعة من ثدي النّهضة، ثكلتهم جميعا، ولم تبك عليهم."




وكان الجملي أعلن اليوم الخميس عن تشكيلة حكومته المستقلة، ولعل أول الدروس المستفادة من تركيبة كتلك التي قدمها الجملي أن معادلة "اما نحن او قلب تونس" لم تنجح و تمكنت النهضة من الفرار بعيدا عن ثنائية "قوى الابتزاز أو نبيل القروي"، الأمر الثاني هو بالتأكيد ذلك السقوط المدوي لتعلة طالما تسلح بها التيار وحركة الشعب ورددوها في اجتماعاتهم وفي ندواتهم وفي لقاءاتهم الصحفية، حتى أقنعت الكثير من انصار النهضة ودفعتهم الى التحرك ضد حركتهم، تلك مقولة "مفاوضاتنا معهم عبثية لقد اتفقوا مع قلب تونس وحكومتهم جاهزة"، انتهت هذه الاسطوانة، وبإعلان حكومة الجملي تحولت تلك التعلة إلى علة على أصحابها.

لا نقول الآن الى المزيد من تعديل بوصلة القوى التي أطلق عليها النائب العلوي "ثورية" وإنما القول السليم الآن ليس غير العمل الصادق وإخلاص النية والسعي الجاد تحويل تلك القوى من أبواق دعاية لسفاح الشام وقرصان طبرق إلى منصة شريفة تروج لثورة تونس ومفخرتها، كما يتحتم على القوى التي تؤمن بتناسخ الارواح وفعلا استنسخت روح الجبهة الشعبية، يتحتم عليها أن تتوقف عن ذلك الصنيع لان التناسخ عقيدة فاسدة عند جميع الديانات السماوية، وعليها ان تقطع مع تكرار المكرر الفاشل، تلك عادة سيئة انتشرت في تونس وقضت على أصحابها قبل أن تقضي على خصومها.




  
  
  

festival-8eafe7ff446bb06f857f1d9ae56d2eae-2020-01-03 08:55:26






5 de 5 commentaires pour l'article 195426

Belfahem  ()  |Vendredi 03 Janvier 2020 à 11h 57m |           
ألف شكر أستاذ عبد اللطيف العلوي على هاته الكلمات الموجهه رصاصا لمن يستحقها أنتم وضعتهم في المربع الذي يستحقونه --أخلاصكم ومحبتكم لهذا الوطن جلي في كل مداخلاتكم --لما نتابع المحطات الوطنية والخاصة أقول لكم انكم في صدارة المتدخلين لما تمتازون به من صدق وشفافية

Tfouhrcd  (United States)  |Vendredi 03 Janvier 2020 à 10h 54m |           
الله ينجيك و يعليك و ينصرك على من يعاديك سي العلوي ،،، حقيقة هاته النتيجة الحتمية لكل الذين ينأون عن الحكمة و التعقّل و المتخذبن من بحر و قلم السياسة تعاسة !!! لقد أصبحت حساباتهم الخاطئة و تعلاتهم الواهية لمستقبلهم السياسي لاغية !!! لقد حصدوا اليأس و و فقدوا الحل و صارت تعلّاتهم علل !!! من حفر جبّا لأخيه أوقعه الله فيه لأنّ المراهقة السياسية لا ترحم الأغبياء من محترفيها ،،، إنّ الحيلة في ترك الحيل ،،،

Barhoum  (Tunisia)  |Vendredi 03 Janvier 2020 à 08h 40m |           
أستاذ العلوي لقد وضعت اصبعك على مكمن الداء..
لا يحق للبراميل المتفجرة أن تنفجر الا على حركة الشعب . ولا يحق لحزب التتار الماغولي أن يستعرض همجيته الا على آل عبو .. اجبد علاهم الشاص..
ان زمن النظال على البلاتوات في اصطفاف فاضح الى جانب اعلام العار لم يعد يقنع أحد فاما أن تنجح الحكومة أو أن نعيد الأمانة الى أصحابها

Ahmed01  (France)  |Jeudi 02 Janvier 2020 à 21h 17m |           
السيد "بتوع " الكرامة / النهضة يهيّء نفسه والآخرين ـ الذين ظنوا يوما ـ مساكين ـ أنه مختلف عن الحزب الأم
يوم الثلاثاء سيصوّت هو وصحبه لحكومة الجملي ـ المعدّلة وراثيّا ـ وان وُجد فيها قلب تونس ! ولله في خلقه شؤون

Hassen  ()  |Jeudi 02 Janvier 2020 à 20h 33m |           
Bravo Si Aloui,

Vous avez tout dit, vous avez bien décortiqué la situation






لمحة عن وزراء الحكومة الجديدة
En continu


الثلاثاء 25 فيفري 2020 | 1 رجب 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:37 18:11 15:41 12:39 06:56 05:30

17°
17° % 55 :الرطــوبة
تونــس 14°
2.1 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
17°-1419°-1116°-820°-724°-9









Derniers Commentaires