نطقت يمينة النهضة و يا ليتها ما نطقت .. أما آن لها أن تصمت؟

Vendredi 15 Novembre 2019



Vendredi 15 Novembre 2019
حياة بن يادم

يمينة الزغلامي النائب بمجلس نواب الشعب و عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة، العضو القار بالبرلمان على مدى 3 دورات، العضو القار بالمكتب التنفيذي، الفاتقة الناطقة الرسمية بكل "شقيقة" و "رقيقة" في النهضة. المحطّمة للأرقام القياسية في الظهور الإعلامي. و كأنها تملك الفصاحة السياسية في حين، يتوه على أفواه بقية نساء النهضة التعبير.


ما تفتأ تهدأ حتى تبدأ تصريحاتها الغير مسؤولة والمتسمة بالخفة و عدم الاتزان، لتعكس صورة سيئة على حركة تزخر بالطاقات النسائية قبل الرّجالية، لكنهم لم ينالوا حضوتها عند شيخ الحركة. حيث رفعها من ذيل القائمة إلى رتبة الوزير الأول، و ذلك عند تحصّلها على أقل الأصوات بمناسبة الانتخابات الداخلية لحركة النهضة لاختيار مرشحيها للانتخابات التشريعية 2019.
لينطبق عليها المثل القائل "إذا حبّوك ارتاح لا تشقى و لا تتعب".

و من بين تصريحاتها الصبيانية نستحضر موقفها في مجلس النواب، و من دون التريث و التأكد من المعلومة، لتطلب قراءة الفاتحة على روح المناضلة الجزائرية جميلة بوحيدر و هي على قيد الحياة.

أما آخر طلعاتها يوم الخميس 14 نوفمبر 2019، في حوارها على إذاعة خاصة أفادت يمينة الزغلامي النائب بمجلس نواب الشعب و عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة ردّا على مذيع الحصة عندما سألها " عن التقائهم او تقاطعهم أو تحالفهم( فلا فرق) مع قلب تونس في البرلمان رغم وعودهم بمحاربة الفساد( ومن باب أولى عدم التقاطع معه)"، أنه "لقد كان خطابا انتخابيا".
لتنشر على صفحتها بالفيسبوك التكذيب التالي:
"يهمني تكذيب عنوان المقال اسفله حيث نشر موقع تونيفيزيون مقالا حول تصريحات ادليت بها الى اذاعة موزاييك اف ام اليوم تحت عنوان " تصريحاتنا ضد قلب تونس كان خطاب انتخابي " مع ارتكاب اخطاء في الشكل والمضمون".
اذ ان الأسلم شكلا ان تكون الصياغة بعد "كان" "خطابا انتخابيا" لا "خطاب انتخابي".
نطقت يمينة النهضة و يا ليتها ما نطقت، و أمام نطقها، أتساءل هل نحن أمام حصّة في اللغة العربية حيث نقوم بفكّ الحروف في درس الشكل؟. أم أننا أمام تبرير خطأ بخطأ أعظم؟.

أما آن لها أن تصمت؟.



  
  
     
  

festival-470f5c14b3dd20a9ee9c6df2938b137a-2019-11-15 18:35:44






1 de 1 commentaires pour l'article 192746

Scorpio  (France)  |Vendredi 15 Novembre 2019 à 19h 00m |           
يا مدام حياة لست هنا لأدافع عن يمينة الزغلامي و أدائها لكن رجاء لا يليق نشر جزء من تدوينتها و إهمال الباقي. السيدة الزغلامي بدأت بنقد للمستوى اللغوي للموقع الذي حرف أقوالها و لكنها في بقية التدوينة أجابت عن المضمون. الرجاء قليلا من المهنية. شكرا. و هذا نص التدوينة :

يهمني تكذيب عنوان المقال اسفله حيث نشر موقع تونيفيزيون مقالا حول تصريحات ادليت بها الى اذاعة موزاييك اف ام اليوم تحت عنوان " تصريحاتنا ضد قلب تونس كان خطاب انتخابي " مع ارتكاب اخطاء في الشكل والمضمون.

اذ ان الاسلم شكلا ان تكون الصياغة بعد "كان" "خطابا انتخابيا" لا "خطاب انتخابي" ...

اما مضمونا وهو الأهم فهذا العنوان لا يعبّر أبدا عن فحوى ما قلته وهو تحريف خبيث للتصريح الذي تجدونه كاملا صوتا وصورة على صفحتي هنا.






En continu


السبت 07 ديسمبر 2019 | 10 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:37 17:05 14:45 12:18 07:18 05:46

10°
18° % 81 :الرطــوبة
تونــس
3.6 كم/س
:الــرياح

السبتالأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاء
18°-819°-1219°-1214°-1215°-11









Derniers Commentaires