أول ليبية منتخبة بتاريخ الولايات المتحدة: أولوياتنا تعليم جميع الأطفال



الأناضول - واشنطن -

الليبية أبرار عُميش (24 عاماً)، المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية، حققت مفاجأة بعد فوزها بمقعد في مجلس مقاطعة "فيرفاكس" التعليمي بولاية "فيرجينيا".




قالت أبرار عميش أول مواطنة من أصول ليبية منتخبة في تاريخ الولايات المتحدة، إن أهم أولوياتها منح فرصة التعليم لجميع الأطفال والتركيز بشكل كبير على صحتهم العقلية.

وفازت عميش (24 عاما)، الأربعاء، بمقعد في مجلس مقاطعة "فيرفاكس" التعليمي بولاية "فيرجينيا"، بحصولها على 144 ألف و157 صوتا بفعل دعم كبير حصلت عليه من فئة الشباب، بحسب موقع "الحرة" الأمريكي.

وعقب فوزها غردت عميش على تويتر قائلة "أنا أول ليبية أمريكية منتخبة (بأي منصب) في تاريخ الولايات المتحدة".

وصرحت عميش المقيمة منذ سنوات بالولايات المتحدة أن "التعليم هو نقطة الانطلاق لجميع أفراد مجتمعنا للوصول إلى فرصة لتحقيق إمكاناتهم، ويجب أن نكافح لضمان أن كل طفل يمكن أن ينجح هنا".

وأكّدت أن أهم أولوياتها هي منح الفرصة لجميع الأطفال، ودعم التعليم الشامل، والمسؤولية المالية، والتركيز بشكل كبير على الصحة العقلية للأطفال.

كانت وسائل إعلام أمريكية علقت على فوز عميش بالقول إنها حققت مفاجأة لتكون أول ليبية أمريكية منتخبة في فيرجينيا والولايات المتحدة.

وتمت المصادقة على انتخاب "عميش" من قبل لجنة مقاطعة فرجينيا الديمقراطية حيث عاشت طوال حياتها.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 192401