''أشرقت الأنوار'' عبارة دفعت بسببها علا الفارس الثمن الغالي

Lundi 19 Août 2019



Lundi 19 Août 2019
نصرالدين السويلمي

"كانت بائعة هوى فصنعت منها العربية نجمة.. في أصلها لقيطة مجهولة الام والاب.. احتضنها عبد الرحمان الراشد و...لكنها خانت...هي في الاصل قردة لكنها قامت بعشرات عمليات التجميل بأموال السعودية ثم عضت الايادي.. مطلوبة في قضايا دعاة..."
تلك عينة من مئات بل آلاف التغريدات خاصة على موقع تويتر ومواقع أخرى لنشطاء من السعودية والإمارات استهدفوا الاعلامية الاردنية علا الفارس، نوعية من العبارات الحادة الخادشة توحي بأن صناعة النجوم في المصنع السعودي الاماراتي لم تعد تخضع الى الابتزاز والاستعمال المهين فحسب، وإنما دخلت دائرة التملك! ما يعني أن الاشخاص أو النجوم الذين صنعتهم مكينة الدعاية السعودية الاماراتية عليهم التفكير الف مرة قبل ان يغيروا وجهتهم، وعليهم ان يظلوا حكرا على من صنعهم تماما كالعبد مع سيده ولعلها درجة أكثر من ذلك في وضاعتها.


وكانت للإعلامية الأردنية علقت على قرار تبادل السفراء بين قطر والأردن بعبارة " أشرقت الأنوار" في اشارة الى الترحيب بسفير بلادها الجديد، اعتبرها الفيسبوك والتويتر السعودي وكذا الإماراتي عملية انحياز إلى قطر على حساب السعودية والإمارات. واشتدت الهجمة بعد نشرت الفارس على صفحتها في موقع تويتر تعليقا حول قطر" شكرا – لقطر-لأنها أثبتت للعالم بأن مع كل أزمة هناك فرصة، فرصة لإثبات الذات وتذليل كل الصعوبات، إن شاء الله إلى المزيد والمزيد من النجاحات"، هذا التعليق حول الإعلامية التي كانت تصفها كتائب الفيسبوك السعودي بالملاك الناعم و الاقحوانة وعذراء الشاشة الصغيرة.. حولتها إلى كتلة من الفشل والعقد والانتهازية، إضافة الى ترسانة العبارات المتعلقة بالهوى وبائعات الهوى والاوكار والأسرار..

وصل الأمر بهؤلاء إلى بعث هاشتاج تحت عنوان "علا_فارس_أم_القمل_والصيبان " ومن غرائب ما نُشر تدوينة تداولها النشطاء بكثافة، تحمل صورة لعلا الفارس مصحوبة بتعليق، صورة قبل التحاقها بالجزيرة واخرى بعد، وجاء في التعليق"سبحان الله كنت أيام الام بي سي أجمل شكلك..." مع عبارة خادشة. يذكر ان بداية التوتر بين علا والمعسكر السعودي الاماراتي انطلق سنة2017 بتدوينة للاعلامية الاردنية حول زيارة ترامب للمنطقة، أو ما سميت لاحقا بغزوة ايفانكا.

صحيح ان رأس المال ليس اكثر منه جَشَاعة، وان صناعة النجوم تخضع الى مقاييس غير اخلاقية في جل او كل ورشات العالم، لكن صناعة النجوم في الورشة النفطية مازالت خاضعة الى مفاهيم عنصرية، مازالت تدار بعقلية السيد والعبيد، ومازالت النجمة الانثى خاضعة لسلطان الشهوة، حتى اذا تراجع منسوب الاغراء فيها ، خضعت الى سلطان البضاعة، وهي في كل الحالات بين يدي الورشة النفطية، إما بضاعة جنسية او بضاعة تسويقية.


  
  
     
  
festival-611fac10b8b486a86ef42264eded08c2-2019-08-19 19:08:50






0 de 0 commentaires pour l'article 187635






Présidentielles 2019
Législatives 2019
En continu


الخميس 19 سبتمبر 2019 | 20 محرم 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:50 18:23 15:43 12:20 06:04 04:37

25°
28° % 88 :الرطــوبة
تونــس 26°
1 كم/س
:الــرياح

الأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
28°-2630°-2332°-2432°-2531°-25









Derniers Commentaires