الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا ترفض المساعدة في إعادة إعمار سوريا حاليا



أعلنت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، اليوم الجمعة، في الذكرى الثامنة للنزاع في سوريا، أن هذه البلدان لن تساعد في إعادة إعمار سوريا حتى تبدأ "تسوية سياسية حقيقية" هناك.

وجاء في بيان بهذا الصدد: "نحن نعلن بوضوح، أننا لن نبحث مسألة تقديم أو دعم أي مساعدة بهدف إعادة إعمار (سوريا) حتى يتم بدء عملية سياسية لا رجعة فيها وجديرة بالثقة وموضوعية وحقيقية."


وأضاف البيان: "سنواصل السعي وراء المساءلة عن الجرائم المرتكبة خلال النزاع السوري من أجل تحقيق العدالة والمصالحة للشعب السوري ".

ومن الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وحلفاءها تقوم بعمليات ضد داعش في العراق وسوريا منذ عام 2014، ويتواجد التحالف الدولي في سوريا بدون إذن من السلطات السورية.

ويذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد اعلن في 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي، بدء انسحاب القوات الأميركية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) في سوريا، فيما أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن بالغ أسفه لقرار ترامب، ملمحا إلى أن الولايات المتحدة يجب أن تكون حليفا جديرا بالثقة .

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 178805