المكتبة السينمائية توثق المسيرة المهنية للناقد السينمائي خميس الخياطي




أتاحت المكتبة السينمائية بمدينة الثقافة لعموم المواطنين، الاطلاع على رصيد الناقد السينمائي خميّس الخياطي، من خلال تنظيم معرض توثيقي عن مسيرة هذا الرجل، تمّ افتتاحه مساء اليوم الثلاثاء برواق حمادي الصيد بالمكتبة السينمائية بمدينة الثقافة.


ويتضمن المعرض صورا ونسخا من كتاب بعنوان "شغف الصورة"، وهو يوثق لحوارات أجراها خميس الخياطي مع شخصيات سينمائية تونسية وعربية وعالمية، كان أنجزها هذا الإعلامي على مدى مسيرته المهنية.

ويندرج هذا المعرض ضمن سلسلة مشاريع تنجزها المكتبة السينمائية، وهي تتمثل بالأساس في جمع الأرشيف من صور وأشرطة فيديو ومعلقات أفلام وغيرها.


تقول ليليا بن عاشور، وهي القائمة على إنجاز هذا المعرض، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء (وات)، إن خميس الخياطي سلّم المكتبة السينمائية صورا وأشرطة فيديو توثق لحوارات ومقابلات تلفزية ومكتوبة أجراها مع شخصيات سينمائية عالمية.
..



وأضافت أن المكتبة السينمائية اقترحت على دار الكتب الوطنية مشروع تعاون بينهما يتمثّل في اضطلاع دار الكتب الوطنية برقمنة الصور، في حين تتولى المكتبة السينمائية رقمنة أشرطة الفيديو، على أن يقع في النهاية تبادل المنجز بين المؤسستيْن.

وتَعُدّ أشرطة الفيديو، وفق ليليا بن عاشور، ما لا يقلّ عن 300 شريط تتراوح المدّة الزمنية لكلّ شريط منها بين 60 دقيقة و120 دقيقة.

ويهدف هذا المعرض، وفق المنظمين، إلى إثراء رصيد المكتبة السينمائية وحفظ الذاكرة السينمائية وإتاحتها للعموم لا سيّما الباحثين منهم وطلبة السينما.

ويتواصل هذا المعرض إلى موفى شهر أوت القادم. ويطّلع زائر المعرض على مسيرة خميس الخياطي التي امتدت لأكثر من نصف قرن، استهلّها في فترة الستينات من القرن الماضي بالصحافة المكتوبة في الجرائد والمجلات، ومنها إلى الإعلام الإذاعي والتلفزيوني.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 248619