الكشف عن أول صورة للثقب الاسود بمجرة درب التبانة




وات - تم، يوم الخميس، الكشف عن أول صورة للثقب الأسود بمجرة درب التبانة ( التي تنتمي إليها الكرة الأرضية) ويحمل اسم Sagittarius A، وذلك في اطار مشروع بحثي عالمي مشترك "أفق الحدث" انطلق منذ سنة 2017، حسب ما أفادت به أستاذة التأطير العلمي بمصلحة علم الفلك بمدينة العلوم بتونس، إيمان تيتوحي.


وأضافت، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن الثقب الأسود يبعد عن الأرض 25 ألف و 640 سنة ضوئية وهو عبارة عن جسم كبير كتلته أكبر ب4 مليون مرة من الكتلة الشمسية ( وحدة قياس تستعمل في الفيزياء الفلكية وعلم الفلك لقياس بشكل تقاربي كتلة النجوم وغيرها من أجسام الكون كالمجرات. الكتلة الشمسية الواحدة تساوي كتلة الشمس كما تساوي حوالي 332.950 مرة كتلة الأرض) ويتميز في وسطه باللون الأسود وهي منطقة اللاعودة للأجسام المجذوبة فيما يتلون الجزء المتبقي باللون البرتقالي.

ولفتت تيتوحي إلى أن اسم المشروع " أفق الحدث" جاء نسبة لوسط الثقب منطقة اللاعودة وتثبت هذه الصورة حسب محدثة (وات) نظرية "آينشتاين" في سنة 1915 والتي تفيد أن الأجسام الكبيرة تقوم بجذب الأشياء حوله بسبب انحنائها بالزمان والمكان.

وفسّرت أن المشروع البحثي عمد إلى اعتماد 8 تليسكوبات في 4 قارات كي تغطي قطر الأرض وتمكن المشروع في 2017 من توجيههم في نفس الوقت مستعملين ساعات ذرية وتوجيههم لنفس الهدف وتمكنوا من تجميع عدد كبير من المعلومات الرقمية، وتم تركيب الصور باعتماد برمجيات وحواسيب فائقة الدقة.
وأفادت بأنه تم خلال الفترة الممتدة من 2017 الى 2019 الإعلان عن أول صورة للثقب الاسود بمجرة " 87 M" ، ليتم اليوم الإعلان عن الصورة الثانية بمجرة درب التبانة.
ودرب التبانة، هي مجرة حلزونية الشكل، تنتمي إليها الشمس، والأرض، وبقية المجموعة الشمسية، وتشتمل على مئات البلايين من النجوم، وتنتشر سحابات هائلة من ذرات التراب والغازات في شتى أطراف المجرة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 246162