الطيّب البكوش يكشف في كتابه الجديد خفايا اتصالاته مع الرئيس الراحل زين العابدين بن علي




صدر للأستاذ الطيّب البكوش، عن منشورات دار "ليدرز" كتاب جديد يحمل عنوان "الرئيس زين العابدين بن علي كما عرفته، خفايا اتصالات وحوارات ومواقف".


وجاء هذا الكتاب في 330 صفحة تمّت تجزِئتها إلى 11 فصلا، وأُرفقت بـ 46 صورة. وقد تناول الكاتب من خلال هذا الإصدار مرحلتين من تاريخ تونس المعاصر: أولهما مرحلة معالجة الأزمة النقابية الثانية التي احتدت في آخر عهد الرئيس الحبيب بورقيبة وبداية عهد الرئيس زين العابدين بن علي، فيما تهتمّ المرحلة الثانية بالنضال في المجال الحقوقي والثقافي والعلمي.

كما يكشف الأستاذ الطيّب البكوش لأول مرة عن عدّة خفايا وأسرار في آخر فترة حكم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة التي اتسمت بالفوضى النقابية والضبابية السياسية خاصّة في ظل استفحال مرض الرئيس.


ويتطرق الكتاب إلى خصوصيات حكم الرئيس بن علي والأحداث التي أدت إلى تأزم الأوضاع الاجتماعية والسياسية في البلاد واندلاع الثورة.

ويأتي هذا المؤلف تكملة لكتاب "مع الرئيس الحبيب بورقيبة كما عرفته" الذي أصدره الأستاذ الطيّب البكوش باللغتين العربية والفرنسية أيضا عن دار "ليدرز" للنشر.

والطيب البكوش، الذي يشغل حاليا وظيفة الأمين العام لاتحاد المغرب العربي منذ سنة 2016، هو مواليد سنة 1944 بمدينة جمّال من ولاية المنستير، وهو أستاذ جامعي مختص في اللسانيات العربيّة والعامة، خرّيج الجامعة التونسيّة وجامعة السربون بباريس، حقوقي وقيادي نقابي وسجين سياسي سابق (1978 - 1980)، تولّى الأمانة العامة للاتحاد العام التونسي للشغل بين سنتيْ1981 - 1984.

وترأس المعهد العربي لحقوق الإنسان من سنة 1998 إلى سنة 2011. ثم تولى الإشراف على وزارة التربية سنة 2011 في حكومة الفقيد الباجي قائد السبسي. وشغل منصب وزير للشؤون الخارجية في حكومة الحبيب الصيد بين سنتيْ 2015 و2016.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239829