بلديات جربة تنطلق اليوم في رفع للنفايات مؤقتا نحو مصبّ تالبت في انتظار تفعيل مشروعي المنطقة الصناعية ووحدة تثمين النفايات




تنطلق اليوم بلديات جزيرة جربة وقتيا في رفع النفايات نحو مصبّ تالبت الذي استجابت مكونات المجتمع المدني وأهالي سدويكش الى اعادة فتحه خلال جلسة انعقدت مساء امس ببلدية جربة ميدون على إثر تلقّي بلديات جربة الثلاث محضر الجلسة المنعقدة بوزارة البيئة هذا الاسبوع والذي اعتبروه مرضيا وإيجابيا الى حد ما وفق ما ذكره ممثّل بلدية حومة السوق مراد الميساوي الذي حضر الجلستين.


ويعود استغلال مصبّ تالبت الى حين الايفاء بجملة التعهدات ورزنامة العمل التي حددت بالاجال لتفعيل مشروعي المنطقة الصناعية ووحدة تثمين النفايات حيث ورد وفق محضر الجلسة الوزارية تسقيف زمني للتسريع بإجراءات إحداث المشروعين وخاصة على مستوى إخراج قطعة الارض المزمع اقامة المشروعين عليها من منطقة رمسار ومن الملك العمومي للمياه واستصدار أمر في الغرض في اجل اقصاه شهر فيفري.
وحدد يوم 15 فيفري موعدا لمتابعة مدى تقدّم هذه الاجراءات التي دعت بلديات جربة الثلاث الى التسريع فيها واعتماد اجراءات استثنائية على غرار كامل مشاريع القمة الفرنكفونية في جربة التي تمّت بإجراءات استشنائية لتسريع نسقها.
وستتكوّن لجنة ثلاثية لتحديد اهم الخيارات حول المشروع النموذجي لتثمين النفايات الذي سيكون الحل النهائي لمعظلة النفايات بالجزيرة وللوضع البيئي بها وفق مراد الميساوي.

ويذكر ان جزيرة جربة تشهد منذ مطلع هذه السنة وضعا بيئيا صعبا في ظل تكدّس النفايات بعد غلق مصب تالبت الذي انتهت المدة المحدّدة لاستغلاله باعتباره كان حلا ظرفيا للوضع البيئي بتركيز آلة لفّ النفايات به الا انه ظل لسنوات دون ايجاد حل نهائي بديل وهو ما اثار احتقان اهالي سدويكش وتذمرهم من الوضعية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239550