نقابة التجار المستقلين تنفذ وقفة احتجاجية في محيط قصر البلدية بالقصبة



نفذت اليوم الخميس مجموعة من المنتسبين لنقابة التجار المستقلين المنضوية تحت اتحاد عمال تونس وقفة احتجاجية في محيط قصر البلدية بالقصبة للمطالبة بالبضائع التي وقع حجزها وبتهيئة الفضاءات وفق ما صرح به ل/وات/ الكاتب العام للنقابة، معز العلوي.
وذّكّر بحقهم في العيش الكريم بعد سنة كاملة من البطالة ، مطالبين بلدية تونس بالتحرك بصفة عاجلة من اجل انقاذ عديد العائلات من شبح البطالة وعدم حرمانهم من لقمة العيش والبحث عن حلول جذرية لمنتصبي فضاء باب الجزيرة و"الخربة"بتونس العاصمة
واعرب العلوي عن رفضهم القاطع لانتزاع تجارتهم وعدم إعادتهم لفضاءات "الخربة" و"سيدي البشير" و"باب الجزيرة" و"المنصف باي" ، مستنكرا ما عبّر عنه ب"عدم التزام بلدية تونس بالاتفاقيات الممضاة بينها وبين اتحاد عمال تونس ونقابة التجار المستقلين
وافاد بان الاتفاق بينهم وبين البلدية تضمّن بالاساس فتح فضاء المنجي سليم وتركيز 24 نقطة للتجارة والتحاق التجار بنقاط البيع والتجارة في اقرب الاجال بالنسبة لفضاء سيدي البشير، فضلا عن تهيئة فضاء "الخربة" ابتداء من السنة المقبلة والبحث عن حلول بالنسبة لتجار فضاء باب الجزيرة
كما استنكر كاتب عام النقابة عدم ايفاء شيخة المدينة رئيسة بلدية تونس بوعودها عقب هدم في وقت سابق فضاء" سيدي البشير" بما فيه من اكشاك حسب قوله ، حيث لم تقع تهيئته كما وعدت بذلك عند تدشين فضاء "المنجي سليم"
وطالب بارجاع فضاء "قرطاج" بتونس العاصمة للخروج من حالة البطالة وانقاذ العائلات من التشرد ، خاصة في ظل غياب التغطية الاجتماعية والتعرض لما اعتبره مضايقات من قبل بلدية تونس رغم ما سببته جائحة كورونا من مشاكل وصعوبات جمّة جراء تعطيل انشطتهم التجارية
وقال انه في صورة عدم التوصل لاتفاق، فان نقابة التجار المستقلين ستلجأ الى نضالات تصعيدية مشروعة يكفلها القانون من اجل استرداد الحقوق والعيش بكرامة، الهدف الاساسي الذي قامت من اجله الثورة
منى

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 237216