اتحاد الشغل يُحذّر من استدامة الوضع الاستثنائي ويُنبّه من تعميق النزعة الانفرادية في اتّخاذ القرار



اعتبر المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل ما حدث في 25 جويلية خطوة إلى الأمام نحو القطع مع عشرية غلب عليها الفساد والفشل ويمكن البناء عليها من أجل تعزيز الديمقراطية وترسيخ قيم الجمهورية وبناء الدولة المدنية الاجتماعية.

وعبر المكتب التنفيذي في بيان أصدره اليوم السبت، عن رفضه العودة إلى ما قبل 25 جويلية باعتبارها منظومة فساد وتفقير وإرهاب وتهجير قصري للشباب وللنخب أوشكت على تدمير الدولة وتفكيك المجتمع.

كما حذّر من استدامة الوضع الاستثنائي ودعا إلى تحديد آجال قريبة لإنهائها وينبّه من تعميق النزعة الانفرادية في اتّخاذ القرار ومن مواصلة تجاهل مبدأ التشاركية باعتبارها أفضل السبل التشاورية لإرساء انتقال ديمقراطي حقيقي بعيدا عن غلبة القوّة أو نزعات التصادم التي يشحن لها البعض أو إعطاء الفرصة للتدخّلات الخارجية.

وطالب بتوضيح الأهداف والآليات والتدابير المتعلّقة بالحوار الوطني الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية ويعتبر إنقاذ البلاد مسؤوليّة جماعية ويحمّل جميع الأطراف مسؤوليّتها في ضرورة التصدّي للمخاطر التي تترصّد بلادنا على جميع المستويات والتي لم تعد تنتظر مزيدا من إهدار الوقت وتبديد الجهود والطاقات.

هذا ورحّب بتشكيل الحكومة التي اعتبرها خطوة أولى على طريق تجاوز الأزمة ويطالبها بتوضيح أولوياتها وتحديد خططها واحترام استمرارية الدولة من خلال الالتزام بتعهّداتها وتنفيذ الاتفاقات المبرمة وضمان الحقوق والحريات وترسيخ مبدأي التشاركية والحوار الاجتماعي في اتجاه إنقاذ الاقتصاد الوطني وضبط تدابير اجتماعية عاجلة وعميقة تقلّص من الفقر وتحدّ من الحيف والبطالة وترسي أسس عدالة اجتماعية كانت ولا تزال مطلبا شعبيا لا تنازل عنه.

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 234342

Amor2  ()  |Dimanche 17 Octobre 2021 à 10h 20m |           
لم يدرك بعد إتحاد الخراب أن دوره إنتهى وكتبت شهادة وفاته يوم 25 جويلية .. لأنه بالأساس هو عامود خيمة الفساد وقيس سعيد يدرك ذلك .. لعشرة سنوات ماضية كلما فتح ملف فساد أو أمسك بفاسد أو مرتشي ... إلا وأنتفضت النقابات وبدأت بالإعتصامات فيطوى الملف وتحفظ القضايا ..بإعتبار كل الحكومات السابقة كانت ضعيفة ولا تريد الدخول في مواجهة مع الإتحاد!!! نعم تلك هي الحقيقة . الإتحاد أكبر قطاع فاسد آلاف الرواتب تصرف لنقابيين لم يزاولو وضائفهم أبدا وتجدهم بين
البلاطوات و الإذاعات والحانات والملاهي... هذا زيادة على المحسوبية المقيتة كل نقابي أو حتى منخرط يغادر منصبه إلى التقاعد إلا ونصّب في مكانه إبنا أو بنتا أو صهرا أو من يرثه في ذلك المكان!!! من الخطوط الجوية التونسيةإلى تونس البحرية إلى جميع الدوواوين وكل القطاعات العامة ...و الشعب يدرك جيدا المهام القذرة والإبتزازية للإتحاد...
وكل من يفضحهم ويفضح ممارستهم يُتّهم بالتحامل والتآمرعلى الإتحاد المنظمة العريقة لحشاد..
في ظل هاته الأحكام العرفية كتبت شهادة وفاة الإتحاد ... لأنه في هذا الظرف بالذات لن يستطيع القيام لا بإضرابات عامة ولا تعطيل الإنتاج و لا الإعتصام أمام مصنع أو قطع سكة أو طريق إنتاج...
فالتهمة جاهزة التآمر على أمن الدولة الداخلي ويحال على المحاكم العسكرية، عطيل النشاط الإقتصادي هو تآمر على أمن الدولة الداخلي...
وكذلك الرئيس لايستطيع حل البرلمان ولا يريد حله... لأنه إذا حل البرلمان هو مطالب بإجراء إنتخابات برلمانية خلال 90 يوما!!!! وهو ما لا يريده حتى و إن غير القانون الإنتخابي ستعود له نفس المنظومة .. وعادت حليمة إلى عادتها القديمة...

BenMoussa  (Tunisia)  |Samedi 16 Octobre 2021 à 19h 41m |           
ويواصل الاتحاد سياسته مع احداث ما بعد الخامس والعشرين جويلية
معس خفيف بالرجل وربت على الاكتاف
لعل وعسى ينال شيئا ولا يضيع ماء الوجه