لجنة التنمية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي تدعو الى مساعدة البلدان على تحقيق تحوُّل عادل نحو اقتصاد اخضر



دعت لجنة التنمية التابعة لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، الى مساعدة البلدان على تحقيق تحوُّل عادل نحو اقتصاد اخضر منخفض الانبعاثات الكربونية يتماشى مع ظروف كل بلد من حيث احتياجات الطاقة والقدرات والموارد.

وادرجت الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، التي انطلقت يوم 11 اكتوبر 2021، قضايا المناخ وتاثيرات التغيرات المناخية صلب جدول اعمالها، في وقت اضحت فيه هذه التأثيرات جلية في عديد الدول وباتت تهدد الدول الاكثر فقرا.

وحثت لجنة التنمية بمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في بيان اصدرته، السبت، بمناسبة الاجتماعات السنوية للمؤسستين الماليتين الدوليتين، التي تستمر في واشنطن حتّى 17 أكتوبر 2021، البنك الدولي، على مواصلة دعم " تحقيق تعاف أخضر قادر على الصمود وشامل للجميع بما يتماشى والأهداف الأطول أجلا للتنمية المستدامة "خاصة في البلدان في البلدان الصغيرة والبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل "الهشة والتي لا تزال معرضة للخطر".

وشددت اللجنة في هذا السياق، على "ضرورة دعم مجموعة البنك الدولي لجهود احداث مواطن الشغل والتحول الاقتصادي في إطار أجندة أوسع نطاقا لتحقيق تنمية خضراء قادرة على الصمود تشمل الجميع بثمارها ولا تقصي أحدا'' داعية الى ضبط آليات اخرى ترمي الى الترفيع في التمويلات المناخية بما في ذلك من خلال الموارد الخاصة..

وأشارت اللجنة الى التزام مجموعة البنك الدولي بزيادة تمويلها للأنشطة المناخية بما يتوافق مع الأهداف الوطنية ليصل في المتوسط إلى 35 بالمائة خلال السنوات الخمس القادمة..

واوصت من جهة أخرى، بتعميم تقارير المناخ والتنمية الجديدة في البلدان المتعاملة معها معتبرة انها "ستوثّق الصلة بين القضايا المناخية والتنمية والحد من الفقر وتحديد مواطن النقص وتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها".


وقالت اللجنة " نتوقع، من مجموعة البنك الدولي، بإشراف من المساهمات الوطنية للبلدان لمكافحة تغير المناخ، أن تضطلع، بالتعاون مع بنوك التنمية متعددة الأطراف الأخرى، دورا رائدا في مواءمة التدفقات المالية مع اتفاقية باريس من خلال أُطر زمنية ونتائج مستهدفة وآليات تمويل مُحدّدة ".


يشار الى ان الاجتماعات السنوية تتضمن اجتماعات لجنة التنمية واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية ومجموعة العشر ومجموعة الأربع والعشرين والعديد من الدوائر الأخرى. وفي ختام اجتماعاتها، تقوم لجنة التنمية واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، فضلا عن العديد من المجموعات الأخرى، بإصدار بيانات خاصة بكل منها.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 234330