وزير التربية: العودة المدرسية كانت فاشلة نسبيا لعدة أسباب من أهمها نقص الموارد البشرية وتعطل مشاريع التوسعة



وات - أقر وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم الجمعة بالفشل النسبي للعودة المدرسية في سبتمبر 2021 رغم الانطلاق في الاستعداد لهذه العودة منذ شهر فيفري الفارط.
وبين الوزير، في تصريح ل (وات)، خلال افتتاح ندوة رؤساء الوحدات لديوان الخدمات المدرسية "تطوير الخدمات المدرسية ورقمنتها" المنعقدة بالحمامات، ان هذا الفشل يعود لأسباب موضوعية وأخرى ذاتية منها تعطل مشاريع توسعة عدد من المؤسسات التربوية، جراء إضراب المهندسين والمهندسين المعماريين، إضافة إلى نقص الموارد البشرية مما أدى الى تعطل دروس عدد من المواد الأساسية ببعض المدارس.

وأكد العمل على تحسين أداء المدرسة العمومية بتضافر جهود كافة المتدخلين لإعادة إشعاعها، داعيا المشاركين في هذه الندوة إلى ضرورة إعادة قيمة العمل نظرا لصعوبة الوضعية المالية العمومية، التي لا تخول الاستجابة إلى مطالب مالية رغم مشروعيتها بالنسبة لمختلف القطاعات بوزارة التربية، وفق تقديره.
ومن جهته، بين المدير العام لديوان الخدمات المدرسية محمد ماني ان مشروع رقمنة الخدمات المدرسية انطلق في جزئه الأول في ماي 2021 من خلال إعداد منصة رقمية للتسجيل عن بعد بالنسبة للراغبين في الانتفاع بهذه الخدمات والمتمثلة بالأساس في التسجيل أو الخلاص أو إسداء منح للتلاميذ الذين ينتمون للعائلات المعوزة ومحدودة الدخل.
وأضاف ماني أن هذا المشروع سيمكن من إسداء المنح المذكورة بكل شفافية والتعرف بصفة حينية على عدد المنتفعين بالخدمات المدرسية، مشيرا إلى ان عدد المنتفعين بالخدمات المدرسية بلغ الى غاية أمس الخميس 67 ألف تلميذ.
وتتضمن محاور هذه الندوة تشخيص واقع الديوان وعرض مشروع مهام مشمولات المنسقين ورؤساء الوحدات والمكاتب وعرض مشروع هيكلة ديوان الخدمات المدرسية.
وسيتم يوم الاحد القادم تنظيم دورة تكوينية لفائدة رؤساء الوحدات لديوان الخدمات المدرسية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 234286