ديوان التونسيين بالخارج ينظم الندوة السنوية للتونسيين بالخارح يومي 24و25 سبتمبر الجاري



ينظم ديوان التونسيين بالخارج، الندوة السنوية للتونسيين بالخارج، يومي 24و25 سبتمبر الجاري، بتونس، بمشاركة ثلة من التونسيين المقيمين بالمهجر من بين المنتخبين المحليين في المجالس البلدية بالبلدان الأوروبية وعدد هام من ممثلي البلديات في تونس، وممثلي التونسيين بمجالس الهجرة في بلدان الإقامة.

كما تسجل الندوة حضور عدد من الشخصيات من بين أصدقاء تونس وممثلين عن مؤسسات دولية شريكة في قيادة مشاريع ترتبط بحوكمة الهجرة والتنمية المحلية فضلا عن ممثلي المجتمع المدني أو المنظمات غير الحكومية التي عملت أو بصدد العمل على مشاريع تنمية محلية.

وتتمحور الندوة التي تقام تحت شعار " نحو مقاربة جديدة لانخراط الجالية التونسية بالخارج في المجهود التنموي"، حول معاضدة مجهودات الدولة في مجال التنمية الجهوية والمحلية، وفق بلاغ صادر عن الديوان، مؤخرا.

وتهدف هذه التظاهرة إلى إشراك أبناء الجالية التونسية بالخارج في خلق مبادرات جديدة ومتجددة لدعم الإقتصاد الوطني وإلى فتح مجالات الشراكة والتوأمة وتوقيع اتفاقيات التعاون في القطاعات ذات الإهتمام المشترك وخاصة تلك المرتبطة بالتنمية المحلية وحوكمة الهجرة.

ويأتي انعقادها في وقت تطمح فيه تونس الى ادماج التونسيين بالمهجر في الاقتصاد الوطني في وقت وصلت مساهمتهم في الناتج الداخلي الخام للعام الفارط إلى 5.7 مليار دينار بنسبة تطور تجاوزت 20 بالمائة مقارنة بعام 2019، وفق إحصائيات البنك المركزي التونسي.
كما اضطلع التونسيون بالمهجر في أزمة فيروس كورونا بدور طلائعي من خلال توفير مساعدات طبية للبلاد.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 232686

Elmejri  ()  |Vendredi 24 Septembre 2021 à 06h 45m |           
أنقذوا البلاد....أنقذوا البلاد....أنقذوا البلاد....

الحاكم الذي ينال من حقوقنا بالقول إننا مخمورون أو يحيلنا على العسكرية

تفضل، يا حضرة الباي أحكم و سرعبر أمثالك

هذه المعاهدة تعرض على مصادقة دولة الجمهورية الفرنساوية وسجل المصادقة يسلم في أقرب وقت ممكن لحضرة رفيع الشأن باي تونس.

حررت بالقصر السعيد في 12 ماي سنة 1881.
قصر السعيد 12 ماي 1881.
محمد الصادق باي
الجنرال بريار.