نابل: المدينة الصناعية والتكنولوجية ببوعرقوب.. مدينة مندمجة وذكيّة هدفها استقطاب المؤسسات ذات المحتوى التكنولوجي



وات - بدأت ملامح مشروع المدينة الصناعية والتكنولوجية ببوعرقوب من ولاية نابل، الذي تشرف عليه شركة التصرف في القطب التكنولوجي ببرج السدرية، تتضح بعد إتمام اشغال تهيئة القسط الاول من المنطقة الصناعية بحي حشاد ببوعرقوب على مساحة 20 هكتارا وقرب انطلاق انجاز القسط الثاني على مساحة 42 هكتارا في بداية افريل القادم.
واشار الرئيس المدير العام لشركة التصرف في القطب التكنولوجي ببرج السدرية، زكرياء حمد، في تصريح لـ"وات"، على هامش اجتماع انتظم مؤخرا بمقر ولاية نابل وخصّص لمتابعة تطوّر نسق الاستثمارات العمومية والخاصة بالجهة الى ان المدينة الصناعية والتكنولوجية ببوعروقب ستكون عنوانا لجيل جديد من المناطق الصناعية التي ستستقطب المؤسسات ذات المحتوى التكنولوجي.
وأبرز أن إسناد المقاسم الصناعية في اطار هذه المدينة الصناعية الذكية والمندمجة يخضع الى كراس شروط "صعب"، من ابرز محاوره توفر المحتوى التكنولوجي، والتجديد، والقيمة المضافة التكنولوجية، ونسبة التاطير داخل المؤسسة، وهو ما يعني توفير الموسسة التي ترغب في الانتصاب بالمنطقة لمواطن شغل للمهندسين ولحاملي الشهائد العليا.
ولفت حمد الى ان شركة التصرف اسندت بعد مقاسم صناعية لـ10 مؤسسات صناعية ولوجستية أعدّت برامج استثمارية بأكثر من 50 مليون دينار، متوقّعا ان توفر في مرحلة اولى نحو 1000 موطن شغل.

وشدّد على أن إسناد المقاسم شمل فقط المؤسسات التونسية والاجنبية التي قدّمت برامج استثمار فعليّة والتي ستنطلق قريبا في انجاز استثماراتها خاصة في مجالات صناعة البطاقات الالكترونية واللوجستيك، مبينا ان شركة التصرف تتولى متابعة تقدم انجاز الاستثمارات والتي تشكل أحد شروط اقتناء المقاسم.
وأوضح حمد، من جهة أخرى، أن المدينة الصناعية الذكية والمندمجة تعتبر آلية اسناد لمقاربة بعث الاقطاب التكنولوجية في تونس والمقدر عددها بـ10 اقطاب تهدف بالخصوص الى الدمج بين البحث العلمي ومخرجاته خاصة من براءات الاختراع وبعث المؤسسات الصناعية المجددة، فضلا عن المساهمة في حلّ اشكاليات تشغيل حاملي الشهائد العليا، وتعزيز القدرة التنافسية للمؤسسة التونسية في السوق المحلية وفي الأسواق الخارجية.
واشار الى أن شركة التصرف في القطب التكنولوجي تعمل في إطار مهامها وأهدافها على اعادة دفع النمو الاقتصادي واعداد ما اعتبره "الصحوة الاقتصادية" بتهيئة جيل المدن الصناعية الذكية.
وأوضح ان مخطّط اعمال الشركة، الذي يمتد الى سنة 2028، يقوم بالخصوص على تهيئة ما لا يقل عن 136 هكتارا لتوسيع المدينة الصناعية وتطويرها الى مساحات اكبر يمكن ان تفوق 400 هكتار اذا ما توفرت الامكانيات والطلبات.
وأشار الى ان القطب التكنولوجي ببرج السدرية يعمل بدوره على تطوير جيل جديد من الباعثين والمؤسسات المجدّدة في الاختصاصات التي تؤمنها المؤسسات الجامعية الموجودة بالقطب ومن بينها بالخصوص المياه والطاقة والبيئة والبيوتكنولوجيا.
وبيّن ان القطب التكنولوجي يوفّر من جهته آليات عدة لتثمين نتائج البحث العلمي من خلال محضنة المؤسسات التي تحتضن اصحاب افكار المشاريع المجددة قبل توجيههم الى وحدة تطوير افكار الى مشاريع، ثم في مرحلة لاحقة الى بعث المؤسسة الاقتصادية وانتصابها بالمنطقة الصناعية.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221142