في سجن النساء بمنوبة : أضاحي وأجواء عائلية تخفّف حرمان السّجينات في عيد الاضحى



وات - في اجواء عائلية حميمية توفرت فيها الاضاحي بالاعداد الكافية وحلقات الشواء كفكفت ادارة سجن النساء بمنوبة صبيحة اليوم دموع السجينات في صبيحة اول ايام عيد الاضحى المبارك، وخففت من شعورهن بالحرمان والبعد عن العائلة بتوفير كل المستلزمات مما ادخل البهجة والسرور في انفسهن .
مع انتهاء صلاة العيد احضر الاعوان مجموعة من الخرفان التي باشروا ذبحها وسط زغاريد عدد من السجينات اللواتي شاركن في عملية التنظيف والاعداد، فيما اطلت رؤوس البعض الاخر منهن من ابواب الزنزانات متبدالات عبارات المعايدة مع والي الجهة محمد شيخ روحه والوفد المرافق له ومع اعوان واطارات السجن .. اجواء ادخلت عليهن البهجة ،وحاولن بابتساماتهن، اخفاء دموعهن على وجوههنَّ التي علاها الشحوب ومن أجفانهنَّ التي فتكت الهالات السوداء بها من وحشة المكان وفراق العائلة. . اكدت بعض السجينات ان لاشيئ قد يضاهي فرحة العيد بين احضان العائلة والابناء ولاشيئ قد يعوض تلك الاجواء، لكن محاولات ادارة السجن بتشريكهن في هذه المناسبات وتوفير كل المستلزمات يعتبرنها فسحة امل تخرجهن من دائرة الحرمان وتخفف الام البعد والمعاناة.

كما املن ان تنظر لوضعهن بعين الرحمة من قبل الجهات المعنية ليشملهن العفو، وخاصة للسجينات المحكومات والمقضيات لاغلب مدة الحكم ، مؤكدات ان عائلاتهن تفككت وان ابناءهن تشردوا بعد ايداعهن السجن مديرة السجن جميلة صميدة صرحت لموفدة "وات" ان السجن في المناسبات يتحول الى عائلة وتتتوفر فيه كافة المستلزمات والاجواء الخاصة التي تشرك فيها السجينات وكل الاجنحة والغرف وواعوان السجن.

واضافت انه تم ذبح اكثر من 08 اضاحي وتم تشريك عدد من السجينات في عملية الاعداد والشواء وتوزيع اللحم والمشروبات على كافة الاجنحة والزنزانات، ثم تحضير "العصبان "كعادة عائلية في عيد الاضحى وذلك كمحاولة من ادارة السجن في ادخال الفرحة والبهجة في نفوس السجينات.

واشارت الى انه تم بمناسبة العيد تمتيع السجينات بزيارة عائلاتهن وذلك اضافة الى الزيارة المسموح بها في الاسبوع لكل سجينة وهي فرصة للقاء عالاتهن والمعايدة وتعويض الاجواء العائلية التي يفتقودنها رغم محاولات ادارة السجن التعويض والتخفيف من معاناتهن في كل المناسبات.

يذكر ان والي منوبة محمد شيخ روحه والاطارات الجهوية والمحلية شاركو اعوان السجون ومودعات سجن النساء فرحة عيد الاضحى وقاموا بالمعايدة وحضروا عمليتي ذبح الأضاحي والشواء ، مثمنين ما يبذله الاعوان من جهود لرعاية السجينات وفق مبادئ واسس اجتماعية وانسانية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 208184