''اسمنت قرطاج'' تمدّد فترة الاكتتاب في عملية الترفيع في راس مالها الى 6 مارس 2020



وات - مدّدت شركة "إسمنت قرطاج" (شركة مصادرة) في فترة الاكتتاب للتّرفيع في رأس مالها من 172 مليون دينار الى 395 مليون دينار حتّى يوم 6 مارس 2020 بدخول الغاية، حسب ما نشر على موقع هيئة السوق المالية.

ويأتي هذا قرار التّمديد، بعد زهاء اسبوع من تأكيدات صدرت على لسان مدير عام الكرامة القابضة (التي تشرف على التصرف في الأملاك المصادرة) عادل قرار، خلال جلسة إفصاح مالي، " أنّ نسبة الاكتتاب بلغت 80 بالمائة".


وأطلقت عمليّة الاكتتاب، قبل التّمديد ما بين 17 جانفي 2020 و28 فيفري 2020، بغاية التّرفيع في رأس مال "اسمنت قرطاج"، بقيمة 268 مليون دينار (باحتساب منحة الاصدار) ليتحول من 172 مليون دينار إلى 395 مليون دينار.

وقامت "اسمنت قرطاج" بإصدار 223 مليون و774 الف و733 سهما، جديدا بقيمة 1،2 دينار (دينار واحد قيمة إسمية و200 مليم منحة إصدار) ويكون الاكتتاب في الأسهم الجديدة نقدا أو لقاء التفويت في بعض الديون المستحقة على الشركة.
ويأتي التّرفيع في رأس مال اسمنت قرطاج في إطار مخطط إعادة هيكلتها الماليّة.

وقد تمّ التّفويت في مبلغ 68 مليون دينار لحساب شركة "بينا كوربوريشين" ومؤسسة الكرامة القابضة لتكون القيمة الجملية للاكتتاب في حدود 200 مليون دينار.
وأوضح عادل قرار، انذاك، أنه "تبعا لذلك يعود حق الاكتتاب أساسا الى الشركاء القدامى وفي حالة عدم نجاح العمليّة سيتم اللجوء الى البنوك في حدود 80 مليون دينار".
ولاحظ ان اتفاقا شاملا لمساهمة البنوك في عملية الترفيع في راس مال اسمنت قرطاج تقرر بهدف ارجاع جزء من الديون البنكية للشركة الى جانب اعادة جدولة باقي الديون على امتداد 12 سنة مع مراجعة معدل الفائدة نحو التخفيض.
واضاف ان 4 بنوك من مجموع 8 بنوك، عبرت عن اهتمامها بالعملية، حصلت على موافقة مجالس ادارتها للمساهمة في الترفيع في راس مال الشركة.
وتملك اسمنت قرطاج، حصة في السوق المحلية ناهزت 1،400 مليون طن سنة 2019 مقابل 822 ألف طن في 2014.
ويعول مسيرو الشركة على تصدير 150 ألف طن من الاسمنت نحو أوروبا ابتداء من مارس 2020.

ويتداول المستثمرون في بورصة الاوراق المالية بتونس اسهم اسمنت قرطاج عند سعر 1،200 دينار وفق بيانات التداول لحصة الخميس 27 فيفري 2020.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198766