عبد اللطيف العلوي:''لم يقع حل أزمة تشكيل الحكومة بل وقع اجتنابها تفاديا لإعادة سيناريو الإنتخابات التشريعية''



وات - اعتبر النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي، أن الحكومة المقترحة من قبل إلياس الفخفاخ المكلف بتشكيلها، "هي حكومة الدقيقة الأخيرة والأمر الواقع.. وأن الجميع يخفون الآن أوراقهم في انتظار لحظة سياسية مناسبة"، مؤكدا أن كتلة ائتلاف الكرامة لن تصوّت لصالح هذه الحكومة، "التي وقع الدفع إليها باستعمال القوة والتخويف من المجهول"، على حد تعبيره.

وقال العلوي، في تصريح صحفي اليوم الخميس بمجلس نواب الشعب بباردو، "لا نعتقد أن أزمة تشكيل الحكومة قد تم حلهاّ، بل وقع فقط تجنبها من أجل تفادي سيناريو إعادة الانتخابات التشريعية"، بما يوحي بأن هذه الأطراف "غير المتجانسة" المشاركة في تركيبة الحكومة، من الصعب جدّا أن تلتقي في عمل جاد يهدف الى الإصلاح، وفق تقديره.


أما النائب أسامة الخليفي عن حزب قلب تونس، فيرى أن الحكومة المقترحة "ستكون ضعيفة، لأنها حكومة الضرورة وليس هناك تجانس بين الشخصيات المكونة لها، بما يمثّل خطرا على المسار الديمقراطي"، مؤكدا أن كتلة حزبه ستكون في المعارضة.

وأضاف أن هذه الحكومة "ستكون هجينة وضعيفة وستسيطر عليها الخصومات السياسية، التي ستتحول من البرلمان الى القصبة، وبالتالي لن تحقق مطالب الشعب التونسي"، على حد قوله، معربا عن أمله في أن يقع تلافي الصعوبات التي تحف بعمل الفريق الحكومي المقترح من أجل المصلحة العليا للبلاد.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198364