الدورة الثامنة لمهرجان القوارص يومي 22 و23 فيفري 2020 بالحمامات



وات - تنظم جمعية التربية البيئية بالحمامات الدورة الثامنة لمهرجان القوارص يومي 22 و23 فيفري 2020 تحت شعار "المالطي ملك البرتقال"، بالتعاون مع بلدية الحمامات، وبالشراكة مع الجامعة التونسية للنزل والجامعة التونسية لوكالات الأسفار.

ويهدف المهرجان إلى التعريف بالموروث المحلي لفلاحة القوارص والتحسيس بأهمية إحيائه لدى السكان والسياح والشباب وصناع القرار.
ووأبرزت إدارة المهرجان، أن هذه التظاهرة تمكن من التوعية بالمسائل البيئية مثل التصرف في الماء والتنوع الحيوي والفلاحة البيولوجية، وذلك عبر تثمين قطاع القوارص والتقاليد والمهن المرتبطة به.


ويشمل برنامج المهرجان فقرات متنوعة أهمها معرض تحسيسي حول الموروث الثقافي والإجتماعي والبيئي لفلاحة القوارص بالحمامات، بالإضافة إلى أجنحة عديدة لعرض وبيع القوارص والمنتوجات المشتقة.

كما يتخلل البرنامج ورشات متنوعة ومائدة مستديرة بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات (دار سيباستيان) بعنوان " القوارص البيولوجية " يوم 23 فيفري 2020 ويتضمن أيضا، زيارة استطلاعية للمتحف البيئي للقوارص وفقرات تنشيطية تتضمن فولكلور وموسيقى وألعاب للأطفال وتنشيط رياضي وفني.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 197973