أصوات نساء تدعو المنظمة الشغيلة لاتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع نقابة التعليم الثانوي من استعمال الحق في الاضراب للدفاع عن المتحرشين



وات - دعت جمعية " أصوات نساء "، في بيان اليوم الاثنين، الاتحاد العام التونسي للشغل لاتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع نقابة التعليم الثانوي من استعمال الحق في الإضراب كوسيلة للدفاع عن المتحرشين للضغط على السلطة القضائية.
وتأتي هذه الدعوة، بحسب البيان، على خلفية اضراب نظمته نقابة التعليم الثانوي مؤخرا ونفذه مجموعة من الاساتذة احتجاجا على الايقاف التحفظي لأستاذ بالمعهد الثانوي بنهج روسيا بالعاصمة اتهمته تلميذته بالتحرش الجنسي.

ونددت الجمعية بما وصفته ب " ممارسة الأستاذة للعمل النقابي من أجل تبرير التحرش الجنسي على الرغم من مساسه بالحرمة الجسدية وبالكرامة الإنسانية"، رغم تجريمه بالقانون عدد 58 المتعلق بالقضاء على جميع اشكال العنف ضد المرأة.


وذكرت "أصوات نساء" في هذا الصدد، الأستاذة المضربين بدورهم التربوي والقيادي في تكوين الأجيال، بما يفرض عليهم، وفق البيان، التنديد بمثل هذه الافعال المشينة واللاأخلاقية، وتوعية التلاميذ على مدى خطورتها من جهة، وضرورة نبذ المتحرشين مهما كانت صفتهم من جهة أخرى، مطالبة بالتسريع بمحاكمتهم عوضا عن الاصطفاف معهم وتعطيل التلاميذ عن التمتع بحقهم الدستوري في التربية والتعليم والتكوين.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196518