حزب المؤتمر من اجل الجمهورية يدعو رئيس الجمهورية ''لتحمل مسؤوليته الكاملة في انجاح المسار الانتقالي واخراج البلاد من ازمتها''



وات - دعا حزب المؤتمر من اجل الجمهورية في بيان اليوم الاثنين رئيس الجمهورية "لتحمل مسؤوليته الكاملة في انجاح المسار الانتقالي واخراج البلاد من ازمتها والتصدي لعبث المتلاعبين بامن تونس ومصلحتها العليا وذلك عبر ختم القانون الانتخابي واختيار الشخصية الاقدر على تشكيل حكومة وحدة وطنية مفتوحة لكل القوى السياسية المؤمنة باستحقاقات الثورة وعلى راسها الدفاع على السيادة الوطنية والحرب على الفساد والفقر والبطالة وتكرس قطيعة حقيقية مع سياسات الحكومات السابقة" وحمل حزب المؤتمر في بيانه الصادر بعد اجتماع اعضاء الهيئة السياسية في نهاية الاسبوع الماضي كل الاحزاب الفائزة في انتخابات 2019 "المسؤولية الكاملة عن الفشل في تشكيل الحكومة وذلك بسبب بحثها عن التموقع وخضوع بعضها لاملاءات اجنبية على حساب المصلحة الوطنية " وعلى صعيد اخر وبخصوص الاوضاع في ليبيا دعا حزب المؤتمر الدولة التونسية في ذات البيان الى "القيام بدورها في التصدي للمؤامرة التي تستهدف امن واستقرار ليبيا وذلك بنفعيل دورها في مجلس الامن وتقديم مبادرات تساهم في الحل السياسي للازمة" وكان مجلس نواب الشعب، صادق مساء الجمعة الماضي ، بأغلبية كبيرة على عدم منح الثقة للحكومة المقترحة من قبل رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، وذلك بتصويت 134 نائبا ضد إجازة هذه الحكومة، مقابل تصويت 72 نائبا فقط لفائدتها، في حين احتفظ 3 نواب بأصواتهم.

يذكر ان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، قد سلّم يوم 15 نوفمبر الماضي، "المرشّح لمنصب رئيس الحكومة، الحبيب الجملي، رسالة تكليف لتشكيل الحكومة الجديدة"، بعد أن اقترحته حركة النهضة، بصفتها الحزب المتحصل على أكثر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196091