صفاقس: 500 مرأة ريفية مستهدفة من تدخلات مشروع التمكين الإقتصادي للمرأة بالوسط الريفي

Mardi 03 Decembre 2019



Mardi 03 Decembre 2019
وات - أكدت المديرة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بصفاقس ازدهار عبد الناظر في اختتام الأيام الإعلامية للتعريف بمشروع التمكين الإقتصادي للمرأة بالوسط الريفي، الذي احتضنه الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالجهة اليوم الثلاثاء بحضور نساء ريفيات من مختلف المعتمديات وممثلي عديد القطاعات التنموية بالجهة، أن هذا المشروع يستهدف 500 مراة ريفية في مختلف المعتمديات.

ويشمل المشروع الممول من الحكومة الكندية والمنفذ من مكتب العمل الدولي بالشراكة مع الإدارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل والمندوبية الجهوية للفلاحة بصفاقس، والذي يعنى بالنساء الريفيات بولايتي صفاقس ونابل، إلى تأطيرهن ومساعدتهن على بعث مشاريع صغرى وفق مقاربة الاقتصاد التضامني في مجالات مختلفة.


وتتمثل المجالات التي تم اختيارها بالنسبة لولاية صفاقس في مجالي التطريز وتثمين غراسة أشجار اللوز المعروفة بها جهة صفاقس، عبر مختلف الأنشطة الفلاحية والتجارية التي تشملها، ويطمح هذا البرنامج في النهاية إلى تمويل 60 مشروعا ينتظر أن تشغل عددا هاما من النساء الريفيات كما بينت ذلك منسقة المشروع أميرة بن عثمان.
من جهتها اعتبرت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سلمى باللعج أن المرأة الريفية تحتاج إلى الكثير من العناية والإحاطة نظرا لحجم التهميش الذي عانت منه لمدة عقود، واكدت أن المشروع سيوفر فرصا حقيقية في ريادة الأعمال بما من شأنه أن يمكن من تجاوز هذا الوضع الصعب والانخراط الفعلي في منظومات الإنتاج والترويج.

ويشمل البرنامج فضلا عن الجانب التكويني والتاطيري ومرافقة للنساء الريفيات في التمكين الاقتصادي، جانبا هاما يتعلق بتأمين تغطية اجتماعية لفائدة النساء الريفيات وإدخالهن في الاقتصاد المهيكل بدل الاقتصاد الموازي، وبعد المرحلة التحسيسية الأولى من المشروع ستخصص للمستفيدات أيام تكوين ومرافقة خاصة بتمويل المشاريع الذي ينتظر أن يكون في البداية في شكل منح للانطلاق في المشروع تقوم المرأة صاحبة المشروع بعده بالتوجه الى مؤسسات تمويل مشاريع التمكين الإقتصادي.
وتم في إطار هذا اليوم الإعلامي توزيع استمارات على النساء الريفيات الحاضرات يتم على ضوئها تامين حلقات تدريبية حول ريادة الأعمال تنطلق بداية من يوم غد الأربعاء، تسعى إلى إعطاء النساء معطيات مفصلة عن البرنامج وطرق الاستفادة منه، وتشارك في الحلقة الأولى 25 امرأة بحسب نتائج الاستمارات ورغبات المستفيدات.
وتناول المشاركون في حصة النقاش عددا من المسائل تعلقت بأجندة الدورات التكوينية وتقريبها من المرأة الريفية وشكل تمويل المشاريع التي يسعى البرنامج إلى بلوغها فضلا عن المجالات المستهدفة في المشروع.
ودعت ممثلة المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، النساء الريفيات والفلاحات إلى العمل واستغلال الفرص التي يتيحها المشروع والتفاعل مع برامج المندوبية في الإحاطة والتاطير لفائدتهن، واشارت إلى أن المندوبية لها فضاء لبيع المنتوجات التي تتولى النساء الريفيات إنتاجها.
يذكر أنه خلال مرحلة التحسيس والتوعية الخاصة بالمشروع، انتظمت في الفترة المنقضية أيام إعلامية لفائدة النساء الريفيات بمعتمديات منزل شاكر وجبنيانة والمحرس.


  
  
     
  

cadre-008015c6511c65968fd3fecea0cd3cce-2019-12-03 16:05:42






0 de 0 commentaires pour l'article 193725






En continu


الخميس 12 ديسمبر 2019 | 15 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:38 17:05 14:46 12:20 07:22 05:49

13°
16° % 71 :الرطــوبة
تونــس 11°
6.7 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
16°-1117°-1119°-1419°-1121°-12







Derniers Commentaires