وزيرة الصحة: وفاة الرضع الستة في مستشفى محمد التلاتلي بنابل كانت طبيعية ولا وجود لروابط مشتركة بين الحالات

Mardi 25 Juin 2019



Mardi 25 Juin 2019
وات - قالت وزيرة الصحة بالنيابة، سنية بالشيخ، الثلاثاء بنابل "ان وفاة ال6 رضع بالمستشفى الجهوي للاطفال كانت "وفاة طبيعية" ولا وجود لروابط مشتركة بين الحالات".
ونفت بالشيخ، في تصريح ادلت به لمراسل وات بنابل في اعقاب اجتماعها بالاطارات الطبية وشبه الطبية بقسم الاطفال والولدان، امكانية ان تكون الوفاة ناتجة عن اصابات تعفنية او عدوى.

واشارت الى ان وفاة الرضع تمت في الفترة من 22 الى 24 جوان وشملت 4 حالات من الخدج ولدوا ما بين 6 و8 اشهر ويعانون اما من تاخر في النمو او باصابات حادة في التنفس مما تسبب لهم في بعض التعكرات رغم تدخلات الاطارات الطبية وشبه الطبية بقسم الولدان وتقديم الاسعافات اللازمة.

وبينت بالشيخ ان من بين هؤلاء الولدان من عاش يومين فقط ومنهم من عاش اكثر من شهر خلال اقامته بالمستشفى مبرزة ان الوفاة اودت بحياة رضيعتين ولدتا بصفة طبيعية وتم ايوائهما بالقسم وهما في حالة حرجة بسبب اصابة بقصور في القلب او بانهيار حاد في المناعة.

وكان رئيس قسم الولدان بالنيابة في مستشفى محمد تلاتلي بنابل، قد اعلن نيته الاستقالة منذ اكثر من سنة بعد ان حذر في اكثر من مناسبة بوضعية القسم والعجز عن الاستجابة لمجابهة الطلبات.
ولاحظت الوزيرة في هذا السياق "ان الاجتماع الذي جمعها بالاطارات الطبية وشبه الطبية بالقسم وبالاطارات الادارية للمستشفى مكنت من الوقوف على "نقائص سيتم تلافيها بصفة استعجالية" على حد قولها.
وبينت ان اهم النقائص هي نقص طب الاختصاص بالنظر الى حجم العمل والعدد الكبير للولادات مبرزة ان تلافي هذا الاشكال سيتم باعادة توزيع اطباء اختصاص طب الاطفال على مستوى الولاية وتعزيز القسم.
واعلنت ان ولاية نابل ستكون ولاية ذات اولوية قصوى في طب الاختصاص وستكون من اولى الولايات التي ستوجه لها الانتدابات الجديدة لاطباء الاختصاص بعد ان يجتازا امتحانات الاختصاص وسيتم توجيههم في اطار الخدمة الوطنية.

ولاحظت بخصوص اعلان بعض الاولياء بانهم تسلموا ابناءهم في"كرتونة" ان مدير المستشفى ينفي بشدة ذلك مشددة على انها سستولى البحث في الموضوع " على ان يتحمل كل مسؤوليته بعد ان تم منع تسليم الاطفال على تلك الشاكلة منذ حادثة مستشفى وسيلة بورقيبة".
وكانت المديرة الجهوية للصحة في ولاية نابل، دلال الزواوي، قد اكدت في تصريح صباح اليوم لمراسل (وات) بالأنّه تمّ خلال الأيام الثلاثة الأخيرة تسجيل 6 حالات وفاة لولدان مقيمين في قسم الولدان بالمستشفى محمد التلاتلي بنابل.

وأوضحت أن الولدان المتوفّين أغلبهم من الأطفال الخدّج، مضيفة أنّه تمّ فتح تحقيق على المستوى الجهوي للتثبّت في حالات الوفاة المتواترة خلال ثلاثة أيّام في انتظار تحوّل فريق طبّي من العاصمة سيتولّى أيضا إجراء تحقيق لتحديد أسباب وفاة الرضّع في هذا القسم.
م ت



  
  
     
  
cadre-740a6c46298447fa863c57b9be69c619-2019-06-25 13:36:47






5 de 5 commentaires pour l'article 184564

Essoltan  (France)  |Mardi 25 Juin 2019 à 20h 43m |           
Madame la Ministre vous ignorez que nous sommes tous malades , alors AMÉLIOREZ vos services pour que les Tunisiens ne se rendent plus aux Hôpitaux pour déranger les BLOUSES BLANCHES qui sont apparemment débordées par les pauses cafés et occupées par leurs téléphones mobiles .

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mardi 25 Juin 2019 à 15h 21m |           
مخطط و مؤامرة تتسبب في موت أو شلل الاطفال
وفقدان ذاكرة النساء
هل وزارة الصحة
🤔 على علم 🤔

Wahabi  (United Kingdom)  |Mardi 25 Juin 2019 à 15h 05m |           
فريق حكومي ناجح بامتياز .. في تحطيم الشعب و تدميره ، من المهد إلى اللحد

Abstract1  (United Kingdom)  |Mardi 25 Juin 2019 à 14h 08m |           
رجعنا للقرون الوسطى مع الشاهد

Lechef  (Tunisia)  |Mardi 25 Juin 2019 à 13h 20m |           
Le diagnostic est l'opération la plus difficile de tout métier . Celui qui maîtrise ses procédés et ses outils est considéré comme le plus compétents.
Donc, analyser les causes de cette catastrophe nécessite des têtes bien faites pour y arriver très rapidement aux bonnes solutions et éviter cette dégénérescence dangereuse .





En continu


الاثنين 22 جويلية 2019 | 19 ذو القعدة 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
21:19 19:36 16:16 12:33 05:17 03:32

27°
36° % 61 :الرطــوبة
تونــس 23°
3.43 كم/س
:الــرياح

الاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
36°-2336°-2437°-2537°-2538°-25







Derniers Commentaires