تطاوين: الانطلاق في تأهيل المسبح البلدي بكلفة تقدر بـ3,8 مليون دينار



وات - انطلقت بمدينة تطاوين، مؤخرا أشغال إعادة تأهيل وصيانة المسبح البلدي، والذّي ظل مغلقا لأكثر من سنتين، بسبب تعطل إعداد الدراسة الفنيّة وتوفير الاعتمادات اللازمة لإجراء أشغال التهيئة.
ويعدّ هذا المسبح، الذي حرم منه متساكني الجهة طيلة سنتين، فضاء رياضيّا وترفيهيّا مهما بالنسبة لهم، باعتباره الوحيد من نوعه في المنطقة، فضلا عن أنه يمثّل متنفسا حقيقيّا وملاذا من شدّة الحر في فصل الصيف، وخصوصا بالتزامن مع عودة المقيمين بالخارج.

وستستغرق أشغال التهيئة ما يقارب السّنة (300 يوم)، بكلفة جمليّة قدرت بحوالي 3 فاصل 800 مليون دينار، وذلك وفق ما أكده، رئيس مصلحة البناءات المدنية بالادارة الجهوية للتجهيز والاسكان، نبيل الوحيشي، لمراسل (وات) بالجهة، ما يعني حرمان أبناء المنطقة خلال هذه الصائفة كذلك من استغلال هذل الفضاء.
وأوضح ذات المصدر، أن الأشغال المبرمجة، ستجعل من هذا المسبح مطابقا لمواصفات عالميّة، بإضافة غرفة فنيّة وإعادة تركيز تجهيزات تسخين تعمل بعدة مصادر طاقية على غرار الغاز والطاقة الشمسية، للتقليص من كلفة استهلاك الطاقة خاصة في فصل الشتاء، مشيرا إلى انه سيتم أيضا توسعة الحوض وتجميل المدخل الرئيسي وتيسير دخول السباحين وضمان سلامتهم.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 180709