ديلو: من قدم شكاية ضد مخلوف نقابيان أحدهما في السجن بسبب أحداث صفاقس

ديلو: من قدم شكاية ضد مخلوف نقابيان أحدهما في السجن بسبب أحداث صفاقس



قال المحامي سمير ديلو في مداخلة عبر أمواج إذاعة اي أف ام أن الشخصين الذين قدما شكاية ضد رئيس حزب ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف في احداث المطار هما نقابيان أحدهما في السجن بسبب أحداث صفاقس.

وأضاف " الأحكام القضائية خاصة منع المحاميين مخلوف ومهدي زغروبة من مباشرة المهنة هو لتجويع عائلتيهما وللانتقام وتوجيه رسالة لاحزاب وقوى معارضة". وتابع " الجميع يعلم ان مخلوف لن يخاف والمعارضة لن تتوقف عن انتقاد الوضع".





وكانت المحكمة العسكرسة قضت يوم الجمعة الماضي بسجن سيف الدين مخلوف والمهدي زقروبة أربعة عشر (14) شهرا للأول وأحد عشر (11) شهرا للثاني مع إكساء الحكم  بالنفاذ العاجل وحرمان  زقروبة من ممارسة مهنة المحاماة مدة خمس سنوات.

وتعود أطوار "قضية المطار" الى شهر مارس 2021 ، حيث قام النواب السّابقون عن ائتلاف الكرامة ، سيف الدّين مخلوف ونضال السعودي وعبد اللطيف العلوي وماهر زيد ومحمد العفاس، والمحامي مهدي زقروبة، بالاحتجاج على قرار منع مواطنة من السفر، عبر مطار تونس قرطاج، ودخلوا في سجال مع الأمنيين لتتطورالأحداث الى فوضي عارمة وشجار وتدافع بين الجانبين .

واعتبرت النقابات الأمنية أن ما قام به النواب يقتضي مقاضاتهم على معنى قانون مكافحة الارهاب ، باعتبار أنهم انتهكوا الأمن القومي من خلال اقتحام المطاروإحداث الهرج ، وتعمد تسهيل تسفير امرأة عبر معبر حدودي صادر في شأنها إجراء حدودي.

في المقابل أكد المتهمون أنهم توجهوا للمطار في إطار ممارسة دورهم النيابي والحقوقي في إطار القانون إثر تلقيهم لشكاية من قبل امرأة أكدت فيها منعها من السفر دون وجود إذن قضائي أو أمني، متهمين الأمنيين بالتسبب في حالة الفوضى التى تناقلتها وسائل الاعلام مواقع التواصل الاجتماعي.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 260457