وزير الإقتصاد ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة الليبية لتشجيع الإستثمار يؤكدان الحرص لدفع الإستثمار والشراكة التونسية الليبية



اجتمع وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيّد صباح اليوم بالدكتور جمال علي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتشجيع الإستثمار وشؤون الخوصصة بليبيا.

وتناولت المقابلة بالدّرس سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والتجارب بين الهياكل المعنية بالإستثمار في كل من تونس وليبيا بما يساعد على مزيد تعزيز الشراكة الإقتصادية القائمة وتطويرها.

وأكّد الجانبان في هذا الإطار على توفر الإرادة الصادقة من الجانبين للإرتقاء بالتعاون الإقتصادي إلى مستوى العلاقات الأخوية المتجذرة، مشيرين إلى الإمكانيات والفرص الحقيقية المتاحة لإرساء شراكة إستراتيجية تكاملية تؤسس لعلاقات إقتصادية أكثر ترابط وتنوع، مشددين في ذات السياق على أهمية التقدم في إنشاء المناطق الحرة بين البلدين والتفكير في صيغ وآليات عملية لتحفيز المستثمرين وأصحاب الأعمال خاصة على مستوى التمويل، إلى جانب دراسة سبل التوجه المشترك نحو البلدان الإفريقية خدمة للمصلحة المشتركة.

كما شدّد الجانبان على أهمية تكثيف اللقاءات والتظاهرات الترويجية للتعريف أكثر بالفرص المتاحة للإستثمار وبعث المشاريع المشتركة إلى جانب القطاعات والمجالات الواعدة، مؤكدين على أهمية تشكيل فريق مشترك بين الهيئة التونسية للإستثمار والهيئة العامة الليبية لتشجيع الإستثمار للتواصل المستمر بما يمكن من بناء جسور متينة مع الفاعلين الإقتصاديين والمستثمرين في البلدين الشقيقين وتسهيل مهامهم في إنشاء المشاريع الإستثمارية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236734