برهان بسيس: للتوضيح...الوليّد الي مصوّر معاه الرئيس موش هو الوليّد الي تم تجريده من ثيابه‎



أكّد السبت 12 جوان، الاعلامي برهان بسيس أن الشاب الذي ظهر في الصورة مع رئيس الجمهورية خلال زيارته لسيدي حسين ليس هو الشاب الذي تم جريده من ثيابه.

وقال بسيس في تدوينته "صباح النور... بربي للتوضيح الدقيق.... الوليد هذا الي مصور معاه الرئيس في سيدي حسين البارح موش هو الوليد موضوع الحادثة متع الاعتداء الأمني......تدقيق وبرة خالي من اي منسوب متع شعبوية وسامحونا بربي".


يذكر أن عديد الصفحات والشخصيات المساندة لرئيس الجمهورية قيس سعيد على غرار القيادي في التيار الديمقراطي ذاكر لهيذب، نشروا هذه الصورة على اساس أنها للشاب موضوع الحادثة زاعمين أن قيس سعيد اعتذر له مما لحقه من طرف قوات الأمن باعتبار أن قيس سعيد هو القائد الأعلي للقوات المسلحة العسكرية والمدنية حسب تقديرهم.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بعد ظهر يوم الجمعة 11 جوان 2021، إلى منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين السيجومي.
واطّلع على تطوّر الأحداث التي جدّت في المنطقة خلال الفترة الأخيرة، وعبّر عن شعوره العميق بالاستياء ممّا حصل من تجاوزات، وأكّد على ضرورة تحقيق المعادلة بين الحرّية والأمن بأن تواصل المؤسسة الأمنية السهر على الاضطلاع بمسؤولياتها في حماية الممتلكات العامة والخاصة والتصدّي للجريمة ومع الاحترام التام للمواطنين وصون كرامتهم الإنسانية وحقوقهم وضمان ممارستهم لحرّياتهم.

من ناحية أخرى قال رئيس الحكومة، هشام المشيشي، المكلّف بتسيير وزارة الداخلية "إن حادثة سيدي حسين كانت صادمة للمؤسسة الأمنية التي تعمل منذ مدة على إرساء الأمن الجمهوري وعلى صورة جديدة للأمن الذي يحترم حقوق الإنسان والقانون".

وشدد المشيشي، في تصريح إعلامي، يوم أمس الجمعة، على أن هذه الحادثة "لا تمثل الأمنيين ولا تمثلا سوى الأشخاص الذين قاموا بها"، مؤكدا أنه تم إيقاف الأعوان المتورطين في الحادثة كما تم اتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنهم وإحالتهم إلى القضاء".
ولاحظ أن التعاطي مع الجريمة ومع المنحرفين يتم من خلال احترام خصوصياتهم واحترام القانون والذات البشرية.




Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 227424

Cartaginois2011  ()  |Dimanche 13 Juin 2021 à 09h 10m |           
التغريم لعدم ارتداء الكمامة تم تطبيقه على الرئيس البرازيلي،ونحن لنا نفس القانون،فهل هو مطبق؟

Lechef  (Tunisia)  |Dimanche 13 Juin 2021 à 05h 58m |           
دقة ملاحظة أم نتج تكمبين اااا

Amir1  (Tunisia)  |Samedi 12 Juin 2021 à 10h 37m |           
خلينا نحطو النقاط على الحروف
المؤسسة الأمنية تحاول أن يكون الأمن جمهوري ولا شك أنها خطت خطوات مهمة نحو ذلك
إذا ما سبب هذه الإنزلاقات؟؟؟؟؟
المؤسسة السيادية الكبرى تحاول أن تحول الجمهورية إلى فوضى
هذا انعكس وينعكس على سلوك الناس ويتأثر به الأقل وعيا فالأقل...إلخ
ههنا ك تصاعد لعدم احترام القوانين والدولة ومؤسساتها جميعا يبدأ من عبير موسي المدعومة ددوليا ويصل إلى أبسط طفل لا يفقه شيئا مما يحصل
والمؤسسة الأمنية في الواجهة في كلتا الحالتين ومنتسبوها ما هم إلا بشر
هناك فرق بين التفسير والتبرير ...وعلى رأس الهرم أن يعطي المثال على الحكمة والموعضة الحسنة وحسن النية بالشركاء والإبتعاد عن الجعجعة لأنها لا تزيد إلا سوء لما نحن فيه
وتغلق الآفاق والأبواب ختى لا يبقة الا التقاتل حلا وتلك الخادثة من بوادر ذلك
والسلام على من اتبع الهدى