رئيس الجمهورية يتنقّل إلى منزل محرزية العبيدي ويؤدي واجب العزاء



تنقل اليوم الأحد 24 جانفي 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى منزل الفقيدة محرزية العبيدي، أين قام بتأدية واجب العزاء لأفراد عائلتها.

يذكر أن النائبة محرزية العبيدي كانت قد توفيت يوم الجمعة 22 جانفي في فرنسا، ووصل جثمانها إلى تونس أمس، في حين أقيمت مراسم الدفن اليوم الأحد بحضور عدد من الوجوه السياسية.




وكانت الفقيدة خضعت منذ شهر نوفمبر الماضي، إلى متابعة طبية مكثفة استدعتها وضعيتها الصحية حيث تم نقلها الى فرنسا لتلقي العلاج اين وافتها المنية فجر يوم الجمعة .

والتحقت العبيدي بمجلس نواب الشعب في هذه الدورة النيابية في مارس 2020 في اطار سد شغور اثر تعيين النائب ورئيس القائمة لدائرة نابل 2 عن حركة النهضة احمد قعلول في خطة وزير الشباب والرياضة وتولت النائبة الأولى منصب النائبة الاولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي خلال الفترة الممتدة من 2011 إلى 2014 وهي مترشحة عن دائرة فرنسا 1 .

كما ترشحت محرزية العبيدي في الانتخابات التشريعية 2014 /2019 بدائرة نابل 2 عن حركة النهضة وفازت بمقعد بالبرلمان وتولت رئاسة لجنة شؤون المراة والاسرة والطفولة والشباب والمسنين

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 219282

Nouri  (Switzerland)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 09h 27m |           
شكرا قيس سعيد وهذا واحب رئيس دولة.

لكل الزملاء ومحبين هذه الصفحة اقول لهم حذاري من الاشخاص التي تطل علينا في كل الشاشات التلفزية وتعطينا دروس في السياسة والتقارب ومحبت الوطن وهم في الاحرى عكس ذلك اقول ذلك بان السيد جوهر بن مبارك الذي يريد اعطائنا دروس في السياسة والحلول للتفاهم وقلبه غير سليم. في سؤال لشخص طلب منه على صفحته لماذا لا ترحم على المفقودة محرزية لعبيدي وانت تقاسمت معا البلاطوات ووو فأجابه جوهر انه لم يترحم على احد على صفحته ولكنه بعث رسالة على صفحته لوداع جلبار نقاش
منذ بضع ايام.

Mnasser57  (Austria)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 08h 24m |           
موقف انساني ومسؤول يحسب له في ميزان حسناته

Nouri  (Switzerland)  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 20h 47m |           
شكرا قيس سعيد وهذا واحب رئيس دولة.

لكل الزملاء ومحبين هذه الصفحة اقول لهم حذاري من الاشخاص التي تطل علينا في كل الشاشات التلفزية وتعطينا دروس في السياسة والتقارب ومحبت الوطن وهم في الاحرى عكس ذلك اقول ذلك بان السيد جوهر بن مبارك الذي يريد اعطائنا دروس في السياسة والحلول للتفاهم وقلبه غير سليم. في سؤال لشخص طلب منه على صفحته لماذا لا ترحم على المفقودة محرزية لعبيدي وانت تقاسمت معا البلاطوات ووو فأجابه جوهر انه لم يترحم على احد على صفحته ولكنه بعث رسالة على صفحته لوداع جلبار نقاش
منذ بضع ايام.