نداء استغاثة من رابطة جمعيات التونسين بإيطاليا



بلاغ صحفي - تتابع رابطة جمعيات التونسين بإيطاليا بقلق واستياء شديدين وضعية التونسيين الذين وصلوا في الفترة الأخيرة إلى جزيرة صقلية حيث أنه بعدما عمدت السلطات الإيطالية إلى حجز عدد كبير منهم على متن باخرة بتعلة الحجر الصحي دون احترام لأدنى حقوق الإنسان ولا تطبيق لبرتكول الإجراءات الصحية التي اتخذتها السلطات الإيطالية نفسها لمقاومة جائحة كوفيد-19 ورغم زيارة وزيرة الداخلية الإيطالية السيدة لوشيانا لامورجيزي لتونس قصد معالجة اشكالية الهجرة السرية لكن دون تقدم في موضوع التونسيين المتواجدين في مختلف مراكز تحديد الهوية في إيطاليا ولا على متن الباخرة.
وفي هذا الصدد فإن المكتب التنفيذي لرابطة جمعيات التونسيّين بايطاليا:
1. يجدد مطالبته السلطات الإيطالية بإحترام حقوق الإنسان في التعامل مع المواطنين وتمكينهم من التواصل مع أهاليهم ومع نشطاء المجتمع المدني.
2. يندد برداءة الخدمات من سوء تغذية وإقامة ومعاملات سيئة من طرف القائمين على رعاية التونسيين في تجاوز للقوانين الإيطالية والأوروبية والأعراف المعمول بها.

3. يدعو رئاستي الجمهورية والحكومة التونسية إلى العمل مع وزيري الداخلية والخارجية الإيطالية بمناسبة زيارتهما لتونس اليوم على عدم فرض سياسة التسفير القسري أو العودة الجماعية والعمل على إيجاد حلا يرضي التونسيين الذين وصلوا لإيطاليا خاصة وأنهم خاطروا بحياتهم من أجل الوصول إلى الحدود الإيطالية.
4. يناشد جمعيات التونسيين الناشطة في إيطاليا سواء التي تنضوي تحت الرابطة أو الصديقة وكذلك نشطاء مجموعة 100 ألف تونسي ورجال الأعمال التونسيين وكل من له نفس وطني تقديم يد المساعدة بالتبرع من أجل تخفيف الظروف الصعبة التي يمرون بها أبناء تونس في صقلية خاصة في فيتوريا وبقية المدن.

5. يعلن عن تخصيص حساب الرابطة للتبرع ولجمع مساهمات جمعيات التونسيين بايطاليا ورجال الأعمال ولكل من يريد تقديم يد المساعدة .

6. يعمل من أجل تنظيم حفل فني خيري تحت شعار #نجدة_التونسيين_فيتوريا
#sos_tunisini_Vittoria
عن المكتب التنفيذي
الرئيس
رضا المشرقي

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 209052