لجنة التحقيق البرلمانية حول فاجعة عمدون تستمع إلى شابتين مصابتين في الحادثة



باب نات - عقدت لجنة التحقيق البرلمانية حول فاجعة عمدون من ولاية باجة جلسة صباح يوم الاثنين 17 فيفري 2020 خصصتها للاستماع إلى شابتين مصابتين في الحادثة .

واستعرضت الشابتان مختلف أطوار الحادثة منذ انطلاق الحافلة من تونس العاصمة إلى حين وقوعها خاصة أنهما لم تفقدا وعيهما أثناء سقوط الحافلة في الوادي رغم الإصابة. كما قدّمتا معطيات حول عمليات النجدة والاغاثة، ولاحظتا أنهما تحتاجان إلى مزيد العناية الصحية والنفسية خاصة وأنهما تتكفلان بمصاريف التنقل للعلاج بمستشفى شارل نيكول باعتبار بعد مكان إقامتهما عن هذا المستشفى.




وثمّن أعضاء اللجنة الشهادات التي تم الادلاء بها، وأكّدوا عزمهم على إظهار الحقيقة وتمكين عائلات الضحايا والمصابين من حقوقهم. وبيّنوا أن اللجنة مثلما تدخّلت لفائدة المصابين لدى الهياكل الصحية المعنية لتقديم العناية الصحية والنفسية، ستواصل عملها ولن تدّخر جهدا في الدفاع عنهم وتقديم تقريرها الذي سيتضمّن عديد التوصيات والمبادرات التشريعية التي ستساهم في عدم تكرار مثل هذه الفواجع على أبناء هذا الوطن.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198209