تونس تتلقى برقيات تعزية ومواساة إثر حادثة إنقلاب حافلة سياحية في معتمدية ''عمدون'' من ولاية باجة



باب نات - إثر الفاجعة الأليمة التي جدّت بعمدون من ولاية باجة والتي تمثلت في إنقلاب حافلة سياحية راح ضحيتها عدد من المواطنات والمواطنين التونسيين، تغمدهم الله برحمته الواسعة وأسكنهم فراديس جنانه ورزق أهاليهم جميل الصبر والسلوان، تلقت تونس عديد برقيات ورسائل التعازي والمواساة من قبل قادة الدول الشقيقة والصديقة وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية والبعثات الدبلوماسية المعتمدة في تونس أعربوا فيها عن خالص وأصدق مشاعر التعازي في وفاة المغفور لهم.

ووفق بلاغ للخارجية أعرب الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح في برقية تعزية عن خالص التعازي والمواساة اثر هذه الحادثة المأساوية، سائلا الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يحفظ تونس من كل مكروه.


وتقدم رئيس دولة فلسطين محمود عبّاس في رسالة وجهها إلى رئيس الجمهورية، باسمه الشخصي وباسم الشعب الفلسطيني بأصدق مشاعر التعازي والمواساة.

وأبلغ رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج في إتصال هاتفي مع رئيس الجمهورية تعاطف ليبيا حكومة وشعبا مع الشعب التونسي في هذا المصاب الجلل.

من جهته، أعرب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في رسالة تعزية عن أصدق مشاعر المواساة في وفاة المواطنين التونسيين، سائلا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته.
كما أعرب أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح في برقية تعزية إلى رئيس الجمهورية عن خالص التعازي وأصدق المواساة في ضحايا حادث انزلاق الحافلة السياحية، سائلين الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته.

ووجه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان برقية تعزية إلى رئيس الجمهورية، أعربا فيها عن خالص مشاعر التعازي والمواساة مع الحكومة والشعب التونسي في وفاة المواطنين التونسيين، سائلين الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويزرق أهلهم جميل الصبر والسلوان.

وبعث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني برقية تعزية إلى رئيس الجمهورية أعرب فيها عن تعازيه ومواساته في ضحايا حادث انقلاب الحافلة السياحية، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

كما عبّرت الحكومة البرتغالية عن أسفها لوقوع هذا الحادث الأليم وتقدمت بتعازيها الحارة للحكومة والشعب التونسي ولعائلات الضحايا.


وتقدم ملك اسبانيا الملك فيليب السادس بتعازيه لتونس حكومة وشعبا، قائلا إنه تلقى ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة مواطنين تونسيين في حادث إنقلاب شاحنة سياحية، معربا عن مواساته لعائلات الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

كما بعث عدد من ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية برقيات تعازي للحكومة التونسية إثر هذه الفاجعة الأليمة.


وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أنه تلقى ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة مواطنين تونسيين في هذا الحادث، معربا عن خالص التعازي والمواساة.

وأعرب رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي موسى فقيه محمد، عن حزنه البالغ لنبأ وفاة مواطنين تونسيين، متقدما بخالص عبارات التعازي لعائلات وأحباء الضحايا.

وتقدم المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة سالم بن محمد المالك في رسالة وجهها إلى رئيس الجمهورية، بأصدق مشاعر التعازي والمواساة، داعيا الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته.

كما توجه عدد من البعثات الدبلوماسية المعتمدة في تونس وممثلي الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية بخالص التعازي للحكومة والشعب التونسي في وفاة المواطنين التونسيين متمنين الشفاء العاجل للجرحى. وأصدرت سفارات الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإيطاليا وكندا ومالطا ورومانيا والأرجنتين وبعثة الإتحاد الأوروبي وبعثة منظمة الأمم المتحدة في تونس بيانات تعازي ومواساة إثر هذه الحادثة الأليمة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 193958