مديرة اتصالات كامالا هاريس تستقيل من منصبها

Ashley Etienne


وكالات - نقلت شبكة CNN عن مسؤول في البيت الأبيض يوم الخميس، أن أشلي إتيان مديرة اتصالات كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قدمت استقالتها من منصبها.

وقال المسؤول "أشلي عضو مهم في فريق نائب الرئيس الذي عمل بلا كلل لدفع أهداف هذه الإدارة.. أشلي ستغادر المكتب في ديسمبر من أجل فرص عمل أخرى".

ويأتي خروج إيتيان بعد أن تحدثت شبكة "سي إن إن" عن توتر كبير بين مساعدي ويست وينغ ومكتب نائب الرئيس.

كما أفادت شبكة CNN بأن العديد من الأشخاص في فريق هاريس يتطلعون للمغادرة.

من جهتها أكدت قناة Fox News إن أشلي إتيان قدمت استقالتها يوم الخميس.

كما أشارت القناة الأمريكية إلى أن هاريس وفريقها لم يبحثوا بعد عن بديل لإتيان.

وفي وقت سابق اليوم، فندت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس تقارير إعلامية تحدثت عن توتر في البيت الأبيض بين مكتبها ومكتب الرئيس، وقالت إنها لا تشعر بأنها غير مهمة في منصبها.

وأضافت عبر شبكة "إيه بي سي": "أنا متحمسة جدا جدا للعمل الذي أنجزناه.. لكنني أيضا أرى بوضوح شديد أنه ما زال هناك الكثير يتطلب التنفيذ، وهو ما سنفعله".

وكان الرئيس جو بايدن قد خول نائبته هاريس الإشراف على شؤون الهجرة عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، وحقوق التصويت، ولقاحات كوفيد-19 وشؤون أخرى.

والأسبوع الماضي، زارت هاريس فرنسا ضمن جهود أمريكية لإصلاح العلاقات مع أقدم حلفاء واشنطن بعد تدهورها بسبب صفقة أمريكية بريطانية لشراء غواصات مع أستراليا، والتي تم التفاوض عليها سرا.

وأشارت بعض التقارير الإعلامية إلى توترات في البيت الأبيض بسبب "أداء هاريس في وظيفتها"، وألمحت إلى أنها تشعر بالتهميش.

ونفى البيت الأبيض وجود توترات أيضا.

وقالت جين ساكي المتحدثة الصحفية باسم البيت الأبيض، "اختار الرئيس نائبته لتعمل كمرافقة له في رحلة قيادته للبلاد لأنه شعر أنها الشخص المناسب الذي يريد أن تحكم إلى جواره هذه البلاد.. إنها شريكة مهمة، وقيادية بارزة.. وهي شخص تولى مهام شديدة الأهمية".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236372