حكومة الإنقاذ الوطني ضرورة استعجالية



مرتجى محجوب

في ظل التطورات الخارجية و الداخلية على حد السواء و التي لم تعد تخفى على أحد ،
فان التوجه نحو حكومة انقاذ وطني مستقلة تحظى بدعم رئيس الجمهورية و غالبية برلمانية ساحقة أصبح مسألة حتمية و استعجالية لا تقبل أي شكل من أشكال التعطيل أو التأخير .


حكومة وفق خطوط كبرى تتحدد بالتوافق مع المنظمات الوطنية الكبرى و الغالبية البرلمانية و طبعا رئيس الجمهورية المشرف على حوار وطني لا تتجاوز أشغاله ال72 ساعة .

حكومة ترأسها شخصية وطنية مستقلة مسيسة و محنكة قادرة على احداث الصدمة و الرجة الإيجابية و على كسب تعاطف و تأييد الشعب الكريم عبر قرارات شجاعة و جريئة تصب مباشرة في صلب موضوع الاستجابة لتطلعات المواطنين و المواطنات في الصدق و الشفافية قبل القوت في كثير من الأحيان .

لا مجال اذا لمزيد اضاعة الوقت الثمين ، و لندفع جميعا و بدون إقصاء أي طرف الا من أقصى نفسه ، نحو إنقاذ الوطن و الخروج من منطقة الزلازل و الرجات السياسية نحو استقرار سياسي أكثر من ضروري من أجل التركيز على الأولويات الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية الملحة و التي لم تعد تحتمل أي لحظة تأخير .

الأمل في نهوض وطني الحبيب لا زال قائما و بالصدق في القول و الاخلاص في العمل يتحقق بحول الله المرتجى .

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 225744

Zeitounien  (Tunisia)  |Dimanche 16 Mai 2021 à 21h 46m |           
إن كاتب المقال لا يرى إلا الشيخ راشد الغنوشي سياسيا محنكا منقذا لليلاد والعباد.

Zeitounien  (Tunisia)  |Dimanche 16 Mai 2021 à 21h 41m |           
الإنقاذ الحقيقي هو تطهير البلاد والعباد من أعداء الإسلام السباسي.