واشنطن والرباط تبحثان ملفي ليبيا و"الساحل الإفريقي"



الأناضول - واشنطن / قاسم إيلري -

في اتصال هاتفي بين وزيري خارجية البلدين، بحسب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية




بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ونظيره المغربي ناصر بوريطة، ملفات عدة أبرزها تطورات الوضع في ليبيا، ومنطقة الساحل الإفريقي، وتحسين العلاقات بين الرباط وتل أبيب.

وقال متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان الجمعة، إن بلينكن وبوريطة أجريا اتصالا هاتفيا، تناولا فيه العلاقات الثنائية بين البلدين القائمة على أسس القيم المشتركة والسلام الإقليمي.

وأوضح أن بلينكن أعرب عن امتنانه جراء الخطوات المغربية من أجل تحسين العلاقات مع إسرائيل، مشيرا أن الأمر سيحقق فوائد لكلا البلدين على المدى البعيد.

كما بحث الوزيران ملفات التنمية الاقتصادية في القارة الإفريقية، فضلا عن الوضع في منطقة الساحل، وليبيا.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن تقديره لقيادة الملك محمد السادس في مكافحة تغير المناخ، والاستثمار في الطاقة المتجددة.

كما شجع بلينكن، المغرب على مساعدة الدول الإفريقية في سبيل تعزيز النمو الاقتصادي الأخضر "الصديق للبيئة" والتنمية.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 225064

Cartaginois2011  ()  |Samedi 01 Mai 2021 à 09h 20m |           
في الدبلوماسية،تونس موش حاسبينها