كاهنة بهلول... أول امرأة إمام في فرنسا: الإسلام تجربة شخصية روحانية والحجاب ليس اجبارياً

Video grab/ france24


فرانس 24 - في هذه الحلقة من "محاور" تدافع كاهنة بهلول أول امرأة إمام في فرنسا عن "الإسلام الروحاني"، وتعتبر بهلول أن الإسلام هو قبل كل شيء "تجربة شخصية روحانية داخلية دون النظر للإسلام على أنه فقط قواعد للحلال والحرام".

وتدافع مؤلفة كتاب "إسلامي حريتي"، عن ضرورة أن يكون لكل مسلم "قراءة داخلية وحوار دائم مع النصوص الدينية". وتعتبر أن الحجاب "ليس اجبارياً"، في القرآن ويجب أن احترام حرية ارتداء الحجاب أم لا.


وفيما يتعلق بالإسلام في فرنسا "تأسف" بهلول لأن تكون أكثرية المسلمين في فرنسا تقع بين "الخطاب الهوياتي" من جهة وخطاب "الإسلام السياسي" من جهة أخرى، مشددة على أن الهوية لا تنحصر في الانتماء الديني فقط.



Commentaires


6 de 6 commentaires pour l'article 224335

Citoyenlibre  (France)  |Lundi 19 Avril 2021 à 17h 29m |           
أين رأيت أني صرحت بان عقلي يعرف كل شيء ،،، بكل بساطة ورغم مستوايا العلمي والفني اعتبر أني جاهل في عدة ميادين ،،، @mongi

Mongi  (Tunisia)  |Lundi 19 Avril 2021 à 10h 38m |           
@Citoyenlibre
كيف تمرض عدّي على روحك وحدك وداوي روحك وحدك وما تمشيش لطبيب ما دام عندك عقل يعرف كل شيء

Citoyenlibre  (France)  |Lundi 19 Avril 2021 à 09h 35m |           

أحد أسباب تخلفنا أن عقولنا تعرضت وتتعرض لسيل ضخم من الأكاذيب والخرافات والخداع والتدليس تعطينا إحساساً كاذباً بالعظمة وقبول التخلف على أن "وراءه حكمة لانعلمها".والسياسيون ورجال الدين هم خير من فعلوا ويفعلون وسيفعلون ذلك عبر الزمن.ونصيحتي أنك عندما تستمع إلى الساسة ورجال الدين أن تشك فيما يقولونه على طول الخط حتى يثبت العكس والأفضل أن تحكم عقلك وتفكر وتبحث بنفسك

Citoyenlibre  (France)  |Lundi 19 Avril 2021 à 09h 31m |           
الله هو ذلك الصنم الذي تم رفعه إلى، ،السماء،،ليكون بعيدا عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة
عبدالله القصيمي

Sarramba  (Tunisia)  |Dimanche 18 Avril 2021 à 13h 23m |           
هي ومن "تأمّهم" في الدّرك الأسفل من النّار... "إلا الذين تابوا وأصلحوا وبيّنوا، فألائك أتوب عليهم". والعاقبة للمتقين

BenMoussa  (Tunisia)  |Dimanche 18 Avril 2021 à 11h 57m |           
سبحان الله كيف يفضح اعداءه ويعمي بصيرتهم
فاختاروا لمحاربة دينه وتعاليمه كاهنة وفوق ذلك بهلول