إيطاليا..تحقيق بوفاة فتاة في العاشرة بـ"لعبة الوشاح" على "تيك توك"



الأناضول - روما - فتح القضاء الإيطالي، الجمعة، تحقيقاً حول وفاة فتاة في باليرمو التابعة لمقاطعة صقلية(جنوب)، اختناقاً أثناء مشاركتها في تحدي "لعبة الوشاح" على تطبيق "تيك توك".

وكانت أنتونيلا البالغة 10 سنوات أقفلت على نفسها باب حمام منزل العائلة، الخميس، للمشاركة في "تحدي التعتيم" على "تيك توك" مستخدمة هاتفها الخلوي لتصوير أدائها.


وعندما تنبهت شقيقتها البالغة 5 سنوات إلى كونها فاقدة الوعي، نقلها والداها على الفور إلى مستشفى باليرمو للأطفال، لكنها فارقت الحياة.

وأوضحت النيابة العامة في باليرمو أنها فتحت تحقيقاً في "التحريض على الانتحار".

ويحاول المحققون من خلال هاتف أنتونيلا الخلوي معرفة ما إذا كانت في بث مباشر مع مشاركين آخرين، أو ما إذا دعاها شخص ما للمشاركة في التحدي، أو ما إذا كانت تقوم بتصوير هذا الفيديو لأحد أصدقائها أو لشخص تعرفه.

وتقضي "لعبة الوشاح" بأن يمتنع الأطفال عن التنفس حتى يفقدوا وعيهم لكي يشعروا بأحاسيس قوية، وتتسبب كل عام بوقوع حوادث بعضها مميت.

وعلى إثر هذا الحادث الذي أدى لردود فعل غاضبة بالبلاد، أصدرت هيئة حماية البيانات الشخصية الإيطالية(GPDP)، تعليمات لتطبيق "تيك توك"، بحظر حسابات المستخدمين الذين لا يمكن تحديد أعمارهم.

. وطالبت الهيئة، التطبيق المذكور بحظر فوري لجميع حسابات المستخدمين في إيطاليا التي لا تمتثل لشروط التحقق من العمر والتي لا يمكن تحديد عمرها.

وفي أغسطس/ آب 2020، كشف "تيك توك" أنه تجاوز عالميا حاجز 2 مليار عملية لمقاطع الفيديو خلال ذلك الشهر.

كما أشار إلى وجود ما يقرب من 700 مليون مستخدم نشط، استخدموا "تيك توك" حول العالم خلال يوليو/ تموز من العام ذاته.



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 219201