الولايات المتحدة: إعادة انتخاب الديمقراطية نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب



فرانس 24 - أعاد النواب الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي الأربعاء انتخاب نانسي بيلوسي (80 عاما) رئيسة لمجلس النواب لولاية جديدة.

وفي حين علت أصوات لتجديد القيادة الديمقراطية، ظل الوضع على حاله إذ احتفظ ستاني هوبر (81 عاماً) بمنصب زعيم الغالبية، وجيمس كلايبورن (80 عاماً)، الأعلى مرتبة بين النواب السود في المجلس، بمنصب منسّق الغالبية، وهما المركزان الثاني والثالث في مجلس النواب من حيث التراتبية.


وسيتم التصويت بشكل رسمي على هذه الترشيحات في قاعة مجلس النواب في كانون الثاني/يناير بعد الجلسة الافتتاحية للكونغرس الجديد، وقبل وقت قصير من تولي جو بايدن منصب الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة في 20 من الشهر نفسه.

وبعيد فوزها بأصوات زملائها في التصويت الذي جرى للمرة الأولى في تاريخ التكتل النيابي الديمقراطي عبر الإنترنت بسبب كوفيد-19، قالت بليوسي: "يشرفني جداً جداً" قبول هذا الترشيح. وأضافت "أشعر بسعادة غامرة وبحماس شديد وأتشوّق للعمل مع رئيس الولايات المتحدة الجديد جو بايدن و(نائبة الرئيس) كامالا هاريس".

وسرعان ما اتصل بايدن ببيلوسي لتهنئتها.

أما السباق الذي شهد تنافساً فعلياً فكان على منصب نائب رئيسة مجلس النواب، الذي يعتبر رابع أعلى منصب حزبي، وقد فازت به كاثرين كلارك (57 عاماً)، التي تشغل حالياً منصب نائبة رئيس المجمع الديمقراطي.

ومن جهنتها، أعادت الكتلة النيابية الجمهورية انتخاب قيادتها القديمة بما في ذلك زعيم الأقلية كيفن مكارثي.

فرانس24/ أ ف ب

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 215314