مجلس الأمن يصوت الثلاثاء على تمديد البعثة الأممية في ليبيا



الأناضول - نيويورك / محمد طارق -

ـ مصادر دبلوماسية: لا إجماع على اسم المرشح الجديد لتولي منصب المبعوث الأممي
ـ المصادر قالت إن مشروع القرار الذي تعده بريطانيا، سيطلب من غوتيريش، تعيين مبعوث جديد "دون مزيد من التأخير"



قالت مصادر دبلوماسية غربية، إن مجلس الأمن سيصوت الثلاثاء، على مشروع قرار لتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا "أونسميل" لمدة عام.

وأضافت المصادر، للأناضول الجمعة، مشترطة عدم الإفصاح عن اسمها، أن مشروع القرار الجديد يتضمن تعديلات تتعلق بقيادة البعثة الأممية بشأن تعيين مبعوث خاص معني بالدبلوماسية، ومنسق أممي للعمليات اليومية.

وتنتهي ولاية "أونسميل"، منتصف سبتمبر/ أيلول الجاري، وفق قرار المجلس 2486، الذي صدر في 12 من الشهر نفسه العام الماضي، وقضى بتمديد ولاية البعثة عاما واحدا.

وأوضحت المصادر أن مشروع القرار الذي تعده بريطانيا، سيطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تعيين مبعوث جديد إلى ليبيا "دون مزيد من التأخير".

وظل منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا شاغرا حتى الآن، بعد استقالة غسان سلامة، أوائل مارس/ آذار الماضي.

وفي هذا الخصوص، أشارت المصادر ذاتها إلى أنه "لا إجماع داخل مجلس الأمن حتى الآن على اسم المرشح الجديد لتولي المنصب".

وفي 11 مارس الماضي، عين غوتيريش، الأمريكية ستيفاني توركو وليامز، ممثلة خاصة بالإنابة، ورئيسة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وذلك إلى حين تعيين شخصية تخلف "سلامة".

بدوره، أكد استيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، أن "وليامز ستبقى في منصبها حتى يتوصل المجلس إلى توافق على اسم المبعوث الجديد للبعثة".

وأضاف في مؤتمر صحفي: "ما نفهمه حاليا هو أنه ستكون هناك ولاية جديدة للبعثة الأممية وقيادتها، ونحن نسترشد بما يقرره مجلس الأمن في هذا الصدد".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 210697