فيصل بن فرحان: الحل الليبي الليبي ينهي الاقتتال

Photo credits Hesspress


الأناضول -

في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، بالعاصمة الرباط، في رابع محطات جولة عربية أجراها بن فرحان شملت مصر وتونس والجزائر.



قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الأربعاء، إن الحل الليبي الليبي ينتهي الاقتتال والتدخلات الأجنبية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، بالعاصمة الرباط، في رابع محطات جولة عربية أجراها بن فرحان شملت مصر وتونس والجزائر.

وأوضح بن فرحان: "قلقون من تأثير الوضع في ليبيا على الأمن الإقليمي العربي (..) الحل الليبي الليبي هو ما ينهي الاقتتال والتدخل الأجنبي في البلاد".

بدوره، أكد بوريطة أن "الأطراف الليبية قادرة على إيجاد حلول لمشاكلها. حل الأزمة يجب أن يكون سياسيا"، داعيا الليبيين إلى إيجاد نقاط توافق انطلاقا من مرجعياتهم.

وأضاف الوزير المغربي أن بلاده لديها رغبة وإرادة في الوصول إلى حل سياسي في ليبيا، لكنها لا تملك "وصفة" لهذا الحل الذي يكمن في يد الليبيين وحدهم.

وطغت تطورات الأوضاع في ليبيا على مباحثات وزير الخارجية السعودي في مصر وتونس والجزائر والمغرب، والتي بدأها الإثنين في زيارات غير معلنة مسبقا.

فيما تزامنت جولته العربية مع تحركات دبلوماسية جزائرية مكثفة باتجاه الأزمة الليبية، في وقت أعلن الرئيس تبون قبل أيام عن مبادرة مشتركة مع تونس لإطلاق حوار بين فرقاء الأزمة دون تفاصيل أكثر حول مضمونها.

وتنتظر جبهة "سرت الجفرة" الليبية، ما تسفر عنه مفاوضات في الكواليس بين قوى عالمية وإقليمية، لنزع فتيل حرب وشيكة بين قوات الجيش الليبي ومليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

وشنت مليشيا الانقلابي حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس في 4 أبريل/ نيسان 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر واسعة، وسط دعوات واسعة، حاليا للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 208114