هل وصلنا الى القاع؟؟



[د.خالد الطراولي
رئيس حزب الحراك]


حديث السيد رئيس مجلس شورى النهضة اليوم، أصبح واضحا بقوله أنصح الفخفاخ بالاستقالة ، دخلنا بقوة ووضوح في منطقة عواصف لا يحمد عقباها، الائتلاف الحاكم أصبح من الماضي، ولا يمكن أن تتواصل هذه المهزلة في الاصرار على تواصل رباط غير موجود أصلا، تركيبة في الحكم أظهرت تناقضا وصراعا خفيا وظاهرا أشعلته عقلية المواجهة الأيديولوجية والصراع السياسوي الضيق والمؤسف على الحقائب والكراسي، تضاف اليهم عقلية "قاتلك قاتلك" المدمرة والمؤسفة!


كل هذا لم يخفت بل أصبح خبزنا اليومي في مهزلة كبرى سيكتب التاريخ ولاشك حلقاتها بكل غضب واحتقار، سيرك يومي لم يخفت رغم التاريخ البعيد لصراعات ايديلوجية بعيدة لا تهمنا أصلا وصراعا على الكراسي مذموم ومرفوض ورغم حالة الانتظار الكبيرة للمواطن ورغم الوضع الاقتصادي المتردي...

كل هذا لم يشفع لهذا الائتلاف الحاكم ولمكوناته الالتزام بخدمة الوطن أولا وأخيرا دون السقوط في هذه الاحوال التعيسة والمؤسفة...

إنها حالة غياب الوعي عند بعض السياسيين بخطورة هذه اللحظة التاريخية وإمكانية سقوط كل الثورة، نعم كل الثورة لتصبح ذكرى ألم وفضيحة، غياب الوعي بأن ما يقع يصب كله وليس جله في أيدي خبيثة ومجرمة لتعيد لنا حكما استبداديا وفاسدا ولترقص على أطرافها فرحا ونكاية واستخفافا لوبيا الفساد والإفساد..

فرجاء جميعكم لا توجعوا رؤوسنا فيما بعد حصول المأساة لا قدر الله التي بنيتموها بأيديكم في هذا المستقبل الأسود الذي تنحتون به لنا حياة الذل والترويع والعربدة من جديد، لا تقولوا لنا عذبونا سجنونا شوهونا روعونا.. !

فصول المسرحية تخيطون حلقاتها فلا تتذمروا لاحقا...لاننا نبهناكم، حذرناكم، ولا مجيب فأين العقلاء؟؟ أصبحت أشك في وجودهم...وربي يقدر الخير.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 206778

BenMoussa  ()  |Jeudi 09 Juillet 2020 à 14h 25m |           
استاذ خالد لقد وصلت للقاع منذ الايام الاولى للثورة وما تساؤلك الا دليل على ذلك
وسؤالك يدل على انك لم تجد حولك (اي في القاع) غيرك من الكرام الشرفاء ابناء الشعب الحقيقيين فانت في القاع وغيرك يحلق بامانته وحريته
ومن لم يرم صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر