وزيرة العدل: 4 آلاف حالة عنف ضد المرأة والطفل خلال حجر "كورونا"



الأناضول - تونس/ يامنة سالمي - أعلنت تونس، الثلاثاء، تسجيل أكثر من 4 آلاف حالة عنف ضدّ المرأة والطفل، خلال فترة الحجر الصحّي المستمرة بالبلاد منذ أقل من شهرين، بسبب جائحة فيروس كورونا.

جاء ذلك في كلمة ألقتها وزيرة العدل التونسية، ثريا الجريبي، خلال جلسة حوار ببرلمان تونس، خصصت لمناقشة الأوضاع خلال فترة الحجر الصحّي التي أقرتها السلطات منذ 22 مارس/ آذار الماضي، ضمن تدابير مواجهة كورونا.


وقالت الجريبي: "تم تسجيل ارتفاع في حالات العنف خلال فترة الحجر الصحّي، إذ حققت النيابة العامة في 4 آلاف و263 قضية، تتعلق بالعنف ضدّ المرأة والطفل خلال الحجر، وتسجيل 5 آلاف و111 متّهما في هذه القضايا".

فيما بلغت مخالفات خرق الحجر الصحّي الشامل والموجّه وحظر التجوال حوالي 4 آلاف قضية، بحسب الوزيرة.

من جهة أخرى، أكّدت الجريبي أن "السجون التونسية لم تسجل أي إصابة بالوباء، ما يعد إنجازا هاما مقارنة بما شهدته سجون أخرى في دول متقدمة في العالم".

وأرجعت الجريبي ذلك إلى "الإجراءات الاستباقية والتدريجية التي اتخذتها الهيئة العامة للسجون والإصلاح (تابعة لوزارة الدفاع) لمجابهة هذا الفيروس، من بينها التدابير الوقائية المتعلقة بالتعقيم وحفظ الصحّة والتقليص من عدد المساجين دون المساس بالقانون".

وتابعت: "في إطار التخفيف من الاكتظاظ داخل السجون، حصل 5 آلاف و354 سجينا على عفو خاص وسراح مشروط".

والثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة التونسية ارتفاع إصابات كورونا إلى 1043، تعافى منهم 819، وتوفي 46.

وبدأ الأسبوع الثالث من مرحلة الحجر الصحّي الموجّه (المخفف) الذي أقرته تونس بدءا من 4 مايو/أيار الحالي، وذلك بعد تطبيق الحجر الصحّي الشامل لمدة 45 يوما.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 203577