"النقد والبنك الدوليين": يجب إعفاء الدول الفقيرة من الديون فورا لمواجهة التحديات التي يفرضها تفشي فيروس كورونا



الأناضول - واشنطن - دعا صندوق النقد والبنك الدوليين، الأربعاء، مقرضي الديون للمبادرة بإعفاء الدول الأشد فقرا التي تواجه فيروس "كورونا المستجد"، من دفعات الديون المستحقة عليها.

وقالت المؤسستان في بيان مشترك نشره الصندوق اليوم على موقعه الإلكتروني: "على الفور، وبما يتفق مع القوانين الوطنية للبلدان الدائنة، ندعو جميع الدائنين الرسميين إلى تعليق مدفوعات الديون من بلدان المؤسسة الدولية للتنمية".

وذكر البيان، أن من شأن التعليق مساعدة البلدان الأشد فقرا، في تلبية احتياجات السيولة الفورية لبلدان المؤسسة الدولية للتنمية، لمواجهة التحديات التي يفرضها تفشي الفيروس التاجي.

ودعت المؤسستان قادة مجموعة العشرين، إلى تكليفهما بإجراء هذه التقييمات، "بما في ذلك تحديد البلدان التي تعاني من حالات ديون لا يمكن تحملها، وإعداد اقتراح لاتخاذ إجراءات شاملة من قبل الدائنين الرسميين".

والمؤسسة الدولية للتنمية، هي ذراع البنك الدولي المعني بمساعدة أشد بلدان العالم فقراً، وعددها 76 بلدا، منها 39 بلدا في إفريقيا، وهي أكبر مصدر منفرد لأموال الجهات المانحة.

وحتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 445 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 19 ألفا، فيما تعافى أكثر من 112 ألفا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 200480